EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2014

د. مصطفى الفقي: العالم سيتجه لتحسين علاقته بمصر بعد فوز السيسي لهذه الأسباب

الدكتور مصطفى الفقي

الدكتور مصطفى الفقي

توقع المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي أن تتجه الولايات المتحدة وأوروبا إلى تحسين علاقتهم بمصر بعد فوز المشير عبد الفتاح السيسي بالرئاسة، معللا ذلك بأنهم يؤمنون بأن من يكسب المعركة هو من سيتم الرهان عليه.

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2014

د. مصطفى الفقي: العالم سيتجه لتحسين علاقته بمصر بعد فوز السيسي لهذه الأسباب

توقع المفكر السياسي الدكتور مصطفى الفقي أن تتجه الولايات المتحدة وأوروبا إلى تحسين علاقتهم بمصر بعد فوز المشير عبد الفتاح السيسي بالرئاسة، معللا ذلك بأنهم يؤمنون بأن من يكسب المعركة هو من سيتم الرهان عليه.

وقال الفقي خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر"-: "شخصية السيسي فيها قدر كبير جدا من الذكاء، حيث ظلت الاتصالات مباشرة أسبوعيا مع أمريكا التي كانت رافضة لثورة 30 يونيو، ولكن أمريكا ستتجه لتحسين علاقتها مع السيسي، لأنهم يؤمنون أنه من سيكسب المعركة هو من سيتم عليه الرهان، هم كانوا منخدعون بأن الإخوان هم من لهم القيادة، وأردوغان أقنعهم بذلك".

وأضاف: "دول أوروبا أيضا خاصة بريطانيا وفرنسا ستتحمس لأن يكون لديهم علاقة جيدة بمصر، كما أن علاقتنا مع روسيا ستكون ممتازة". أما عن علاقات مصر عربيا، فقال عنها الدكتور مصطفى الفقي: "هناك دعم قوي عربيا، ومن يدعمونا لهم قيمة اقتصادية على الآخر".

واعتبر المفكر السياسي أن طريقة تعامل السيسي بالزعماء أثناء تأديته اليمين سيكون بمثابة تحد له، وقال: "طريقة استقباله لممثلي الدول الأخرى بعد قيامه بتأدية اليمين، وإدارته للحوار معهم، يعد اختبارا دوليا صعبا، لأنه سيحدد مواقفه الدوليةووصف النصائح التي وجهها المستشار عدلي منصور اليوم للسيسي بالموقف التاريخي.

واستبعد الفقي أن يكون الرئيس الأسبق حسني مبارك ينتظر شيئاً من رئيس الجمهورية الجديد، وقال إن مبارك يعلم أن القضاء فوق الجميع، وطالب السيسي بأن يتعامل مع كل مواطن علي أنه صالح حتى لو كان ينتمي للإخوان مادام لم تتم إدانته بحكم قضائي.

وأكد أن رجال الأعمال رحبوا بالسيسي ولكنهم في الوقت نفسه حذرون مما هو قادم، مضيفاً ان المشير السيسي قادم من حي شعبي ويعلم جيداً قضايا البسطاء.

وأكد أن الحديث عن سعي الإخوان لعدم اعتراف دول بنتيجة الانتخابات كلام لا قيمة له، مطالبا السيسي بتوجيه رسائل للمصريين تطمئنهم على مستقبلهم. مشيرا إلى أن توجيه الرئيس المعزول محمد مرسي رسالة للشعب توضح أنه في غفلة وعدم إدراك للواقع.