EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2015

تفاصيل القبض على طبيب شهير بعد انتشار فيديوهات إباحية له

أن الشخص الذى يظهر بالفيديو يمارس الجنس هو طبيب شهير

(القاهرة - mbc.net) أنتشر على شبكة الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و "تويتر" مجموعة من الفيديوهات لطبيب شهير يظهر فيها بشكل مخل بالآداب داخل عيادته وهو ما أثار غضب الأهالي في محافظة البحيرة.

وعلى الفور قام رجال المباحث العامة لفيديو جنسى يظهر فيه طبيب شهير أثناء ممارسته الرذيلة مع إحدى الفتيات داخل عيادته بمدينة دمنهور.

التحريات كانت معلومات قد وردت لضباط مباحث الآداب برئاسة العقيد طلال أبو وافية، مفادها تداول عدد من النشطاء لفيديو جنسى لأحد الأطباء بمدينة دمنهور، وتم عرض المعلومات على اللواء محمد فتحى إسماعيل مدير أمن البحيرة، الذي وجه بتشكيل فريق بحث، لسرعة كشف ملابسات هذه الواقعة والتوصل لهوية مرتكبي هذا الفعل الجنسي الفاضح.

 توصلت تحريات فريق البحث إلى أن الشخص الذى يظهر بالفيديو يمارس الجنس، هو طبيب شهير بمدينة دمنهور يدعى "م.قوالفتاة التى تمارس الجنس معه تدعى "إ.موأضافت التحريات أن من قامت بتصوير الفيديو تدعى "أ.موعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تمكن رجال المباحث من القبض على المتهمين وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4848 جنح قسم دمنهور.

حبس المتهم وبالعرض على النيابة باشر المستشار إيهاب أبو عيطة رئيس النيابة الكلية بإشراف المستشار تامر شمة المحامى العام لنيابات وسط دمنهور التحقيقات مع المتهمين، وبمواجهة الفتاتين بمضمون ما تقدم أقرتا بارتكاب الواقعة وفجرتا مفاجأة من العيار الثقيل، حيث أكدتا أن من قام بتحريضهما على تصوير الفيديو الجنسي للطبيب أمين شرطة بمديرية أمن البحيرة يدعى "س.ممن أجل مساومة الطبيب وحصوله على مبالغ كبيرة مقابل عدم نشر الفيديو الجنسي الذى يظهر فيه الطبيب عاريا حال ممارسته للرذيلة مع المتهمة الأولى.

وعقب انتهاء التحقيقات قرر المستشار عمرو خليل رئيس نيابة قسم دمنهور حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتكليف مباحث البحيرة بضبط وإحضار أمين الشرطة "س.م". فضيحة أخلاقية وكان أبناء مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة قد استيقظوا على فضيحة أخلاقية جديدة هزت أرجاء المدينة بطلها طبيب شهير ومعروف بين أبناء المدينة، بعد أن تسربت فيديوهات جنسية له يمارس فيها الرذيلة مع عدد من الساقطات، وتصويرهن من خلال جهاز لاب توب على غرار عنتيل المحلة الأول عبد الفتاح الصعيدى الذى كان يمارس الرذيلة مع عدد من الساقطات، ويصورهن باستخدام لاب توب، إلا أن الأقدار شاءت أن يفتضح أمره ويتم تسريب فيديوهاته الجنسية على الهواتف المحمولة فى المدينة وسط حالة من الغضب واستياء أبناء المدينة وفقا لليوم السابع.

وتلقى العقيد طلال أبو وافية رئيس مكتب مكافحة الآداب بمديرية أمن البحيرة معلومات بتداول عدد من الشباب مقاطع فيديوهات جنسية لطبيب شهير يمارس الرذيلة مع ساقطات داخل عيادته وبعرض المعلومات على اللواء محمد فتحى إسماعيل مدير أمن البحيرة، قرر تشكيل فريق بحث، لسرعة كشف ملابسات هذه الواقعة والتوصل لهوية مرتكبى هذا الفعل الجنسى الفاضح.

 وكشفت تحريات فريق البحث أن الذى يمارس الرذيلة فى الفيديوهات الجنسية يدعى "م.ق" طبيب شهير بمدينة دمنهور وتم تحديد هوية الساقطة التى تظهر معه فى الفيديوهات الجنسية، وتبين أنها "أ.موعقب تقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تمكن رجال المباحث من القبض على المتهمين وتحرر عن ذلك المحضر رقم 4848 جنح قسم دمنهور.