EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

تحالف الشرعية الداعم لمرسي يصدر بيانا مقلقا

محمد مرسي

محمد مرسي

في ظل توارد مؤشرات أولية لفوز المشير عبد الفتاح السيسي في الانتخابات باكتساح على منافسه حمدين صباحي، أصدر "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس السابق محمد مرسي بيانا مقلقا.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

تحالف الشرعية الداعم لمرسي يصدر بيانا مقلقا

في ظل توارد مؤشرات أولية لفوز المشير عبد الفتاح السيسي في الانتخابات باكتساح على منافسه حمدين صباحي، أصدر "التحالف الوطني لدعم الشرعية" المؤيد للرئيس السابق محمد مرسي بيانا مقلقا.

وبحسب البيان، قال التحالف: "الشعب قال كلمته وأصبح واضحا للجميع الفرق بين مسار ديموقراطي نزيه في مناخ حر يطمئن له الشعب ويشارك فيه بقوة تتويجا لمكتسبات ثورة 25 يناير، وبين ما حدث من مقاطعة منقطعة النظير تسجل رفضا لمجمل الأوضاع بعد الانقلاب العسكري ولكل الإجراءات الباطلة التي لن يغيرها شيء قط".

وأضاف: "إن الشعب أعلن النتيجة وهزم الانقلاب في معركة اللجان الخاوية رغم العبث وإرهاب الانقلاب، وعلى السيسي ومن معه أن يعترفوا أن مصر ضدهم وأن الدكتور محمد مرسي هو رئيسهم رئيس كل المصريين، وعلي قادة الانقلاب العسكري أن يعترفوا بانتصار إرادة الشعب على صناديق الذخيرة ومنصات الإعدام وإرهاب مليشياتهم".

من ناحيته قال اللواء محمد نور الدين مساعد وزير الداخلية الأسبق- إن الداخلية يجب أن تتيقظ خلال الفترة القادمة، خاصة في ظل احتفالات الشعب المصري بمؤشرات فوز السيسي في الانتخابات.

وقال خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر"-: "(ربنا يعديها على خيرحينما أمر في مكان به احتفالات أنظر بعين رجل الأمن، وأقول إن القوات يجب ألا تنام خلال هذه الفترة، خاصة في الأماكن الساخنة حتى لا يحدث اغتيالات واستهدافات، لا نريد أن نستيقظ على أنباء انفجارات تفسد فرحتنا بالعرس الديمقراطي".