EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2014

النكتة الإباحية أقرب الطرق لخسارة الملايين في أمريكا

شريف عامر

شريف عامر

أعرب الإعلامي شريف عامر عن أسفه الشديد لانتشار التحرش الجنسي في مصر، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة تؤثر بالسلب على سمعة مصر في الخارج. بينما عرض التجربة الأمريكية في عقاب المتحرش.

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2014

النكتة الإباحية أقرب الطرق لخسارة الملايين في أمريكا

أعرب الإعلامي شريف عامر عن أسفه الشديد لانتشار التحرش الجنسي في مصر، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة تؤثر بالسلب على سمعة مصر في الخارج. بينما عرض التجربة الأمريكية في عقاب المتحرش.

وقال شريف عامر خلال برنامج "يحدث في مصر"-: "في أمريكا عقوبة التحرش قاسية للغاية، لا يوجد درجة تسامح من أي نوع، لدرجة أنه في الشركات لو قيلت نكتة خارجة من السياق، لثلاثة أشخاص وواحد من الثلاثة أو واحدة، أحس بعدم ارتياح، تكون مشكلة كبيرة، ويتم إدراجها في إطار التحرش".

وأضاف: "إذا اجتمع الثلاثة مرة أخرى، وقال نفس الشخص نكتة إباحية، فإنه لا يتحول للتحقيق فقط، ولكن الشركة التي قال فيها هذه النكتة يتخذ ضدها إجراءات صارمة، تصل إلى درجة أن الشاكي يستطيع أن يغلقها تماما، ويُشرد من قال النكتة".

وتابع شريف عامر خلال حلقة ناقشت قضية التحرش في مصر-: "ينظر إلينا على المستويات الدولية بأننا بلد التحرش، ويكفي أن السائح أو الزائر الأجنبي حينما يكتب يبحث عن كلمة التحرش على جوجل، تظهر له "التحرش في مصر" في أول النتائج".

وأعرب الإعلامي عن أسفه لانتشار الظاهرة، وقال: "مشكلة تسيء إلى سمعتنا، ومناقضة لكل العادات والتقاليد الاجتماعية". مؤكدا أن حلها يحتاج إلى تضافر مجتمعي ومؤسسي، ومبادرات من منظمات المجتمع المدني، ومقاومة من الفتيات، ورفض كامل من المجتمع، حتى نصل إلى نتيجة بعد 10 سنوات من الآن، وقال: "حتى لا يضحك علينا أحد، لن نستطيع أن نقضي على المشكلة بين يوم وليلة".