EN
  • تاريخ النشر: 10 أغسطس, 2014

النائب العام يأمر بضبط وإحضار محمد عبد الله نصر

محمد عبد الله نصر

محمد عبد الله نصر

أصدر النائب العام هشام بركات قرارا بضبط وإحضار الشيخ محمد عبدالله نصر الشهير بـ"ميزووذلك بعد بلاغين اتهماه بازدراء الأديان وانتحاله صفة الانتساب لمؤسسة الأزهر.

(القاهرة - mbc.net) أصدر النائب العام هشام بركات قرارا بضبط وإحضار الشيخ محمد عبدالله نصر الشهير بـ"ميزووذلك بعد بلاغين اتهماه بازدراء الأديان وانتحاله صفة الانتساب لمؤسسة الأزهر.

وكلف بركات المحامي العام لنيابات جنوب الجيزة المستشار ياسر التلاوي، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، نحو البلاغين المقدمين من مدير عام شئون الدعوة بمجمع البحوث الإسلامية، الشيخ عبد العزيز النجار، والأستاذ بكلية حقوق حلوان، منصور عبد الغفار، ضد "نصر" الذي أثار زوبعة بسبب تصريحاته التي طعن فيها في "صحيح البخاري".

وقال المبلغان إن "نصر" ظهر على العديد من الفضائيات متحدثا في أمور تخص أساسيات ديننا الحنيف مرتديا زي العلماء وشيوخ الأوقاف، وطعن ونال من ثوابت عقيدتنا وديننا الإسلامي، واتهما مقدمي البرامج الفضائية بتقديم من ليس له دراية بأصول الإسلام، والسنة النبوية وكتابها الصحيح.

وقبل ساعات قليلة من قرار النائب العام، طالب وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أجهزة الأمن بالقبض على "نصروقال في مداخلة هاتفية لأحد البرامج: "نصر ليس له أي علاقة بالأوقاف ولا بالخطابة، والوزارة لم ولن تصرح له ولا لأمثاله بالخطابة، وما قاله أهان الإسلام وأهان البخاري".

وكان "نصر" قد وصف صحيح البخاري بـ"المسخرةبالإضافة لإثارته العديد من الشبهات حول تاريخ الصحابي الجليل خالد بن الوليد، حيث قال خلال استضافته في أحد البرامج-: "خالد بن الوليد قتل مالك بن موايرة، وقطع رأسه وأكلها هو والصحابة ثم زنى مع زوجة هذا الرجل، وبعدها تقولون التطرف والإرهاب جاي منين، أكيد جاي من التراث الديني".