EN
  • تاريخ النشر: 21 فبراير, 2015

المهن الموسيقية تحسم الجدل نهائيا حول حمزة نمرة

اكد خالد بيومي أمين الصندوق بنقابة المهن الموسيقية، إن

(القاهرة-mbc.net) اكد خالد بيومي أمين الصندوق بنقابة المهن الموسيقية، إن "قرار شطب الفنان حمزة نمرة من النقابة غير صحيح، ولم يعرض في الاجتماع الرسميمؤكدًا أن "نمرة لازال عضو عامل بالنقابة".

وأوضح بيومي، في تصريحاته  التي نشرتها جريدة الشروق اليوم السبت، أن الشكوى تجاه أي عضو تمر بمراحل مرتبة وأولها التحويل إلى لجنة تحقيقات والتي يرأسها مستشار من مجلس الدولة واثنين من أعضاء الجمعية العمومية، مشهود لهم بالحيادية أمثال الدكتور حلمي بكرة والموسيقار عمر خيرت، والنتيجة تكون إما التبرئة أو الانذار أو اللوم أو الشطب، وترفع اللجنة قرارها إلى مجلس إدارة النقابة وهذا لم يحدث تمامًا مع نمرة.

مشيرًا إلى أن، "حمزة عضو بالنقابة منذ ثلاث سنوات تقريبًا بالرغم من عدم سداد اشتراك النقابة عامين متتاليين هم 2014 و2015، وتم اخطاره عن طريق المستشار القانوني بالنقابة بإنذاره الثلاثاء الماضي بضرورة سداد الاشتراك السنوي".

وشكك بيومي، في المستند الذي نشر في إحدى الجرائد اليوم السبت، مؤكدًا عدم صحته، مشيرًا إلى أن مجلس النقابة غير مسؤول عنه وأنه ليس من سلطته شطب نمرة إلى بعد لجنة تحقيقات وهذا لم يحدث من الأساس، والجريدة هي المسؤولة عن مستندها.

وأكد أمين الصندوق بالمهن الموسيقية على أن حرية الرأي والتعبير مكفولة لدي الجميع، ولكن الجيش خط أحمر ووجه رسالة إلى الفنان حمزة نمرة قائلاً «يا حمزة حذاري من الجيش وحذاري من الدولة» ولو كنت أنا مسؤول عن قرار الشطب لشطبته فورًا.