EN
  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2014

الشيخ محمد الطبلاوي يفجر مفاجأة في قضية رفع الأذان الشيعي

الشيخ محمد الطبلاوي

الشيخ محمد الطبلاوي

فجر الشيخ محمد الطبلاوي نقيب قراء القرآن الكريم- مفاجأة خاصة بالأئمة الذين رفعوا الأذان الشيعي في إيران، وقال إنه لا يوجد أي قارئ يسافر إلى العراق أو إيران إلا وأذن بهذا الأذان، مشيرا إلى أن الشيخ فرج الله الشاذلي اعترف بذنبه واعتذر.

  • تاريخ النشر: 15 يونيو, 2014

الشيخ محمد الطبلاوي يفجر مفاجأة في قضية رفع الأذان الشيعي

فجر الشيخ محمد الطبلاوي نقيب قراء القرآن الكريم- مفاجأة خاصة بالأئمة الذين رفعوا الأذان الشيعي في إيران، وقال إنه لا يوجد أي قارئ يسافر إلى العراق أو إيران إلا وأذن بهذا الأذان، مشيرا إلى أن الشيخ فرج الله الشاذلي اعترف بذنبه واعتذر.

وأضاف الطبلاوي خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر" مع الإعلامي شريف عامر-: "بعض القراء كانوا يذهبون إلى العراق وإيران، لذلك اقترحنا أن كل من يريد السفر إلى هذين البلدين أن يكتب إقرارا بأنه يمنع من أداء الأذان الشيعي".

وتابع: "من يذهب هناك، يفاجأ بأنه يؤذن أذان الشيعةمشيرا إلى أن الشيعة أنفسهم مسلمون، ولكن يخلفون على السنة في العديد من التفاصيل، ومنها الأذان، وموقفهم من آل البيت، وسيدنا علي بن أبي طالب. وأكد أن ما فعله القراء في إيران مخالف لسلوك ولائحة نقابة قراء القرآن الكريم.

وكان ظهور فيديو لشيوخ يرفعون الأذان الشيعة بمثابة فضحية لاحقت كبار القراء بمصر، حيث اعتبر أن رفع الآذان هو بمثابة الاعتراف بمذهب الشيعة لأن كلمات الآذان تشهد أن على حجة الله وان محمد ولى الله وان الجهاد في العمل خير، وهذا مخالف للأذان السني المعروف.

من ناحيته قال الشيخ محمد عبد الرازق -وكيل وزارة الأوقاف- إن مصر مستهدفة خاصة من إيران، لأن مصر تمثل المذهب الإسلامي الوسطي، مؤكدا أنه ليس ضد سفر القراء والشيوخ إلى هناك، ولكن لابد من وضع ضوابط لهذا السفر.