EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2015

السر وراء عدم إخلاء سبيل حبيب العادلي رغم حصوله على البراءة

حبيب العادلي

رغم حصوله على الحكم الرابع والأخير بالبراءة الخميس الماضي في قضية الكسب غير المشروع، وقضيتي قتل المتظاهرين واللوحات المعدنية، إلا أن وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي لا يزال في سجن مزرعة طرة.

(القاهرة - mbc.net) رغم حصوله على الحكم الرابع والأخير بالبراءة الخميس الماضي في قضية الكسب غير المشروع، وقضيتي قتل المتظاهرين واللوحات المعدنية، إلا أن وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي لا يزال في سجن مزرعة طرة.

وقال مصدر في قطاع السجون إن حبيب العادلي في انتظار انتهاء إجراءات الإفراج عنه، موضحاً أن الإدارة المختصة بمكتب النائب العام لم تنته من الإجراءات حتى الآن، وأن القطاع ملتزم بتنفيذ القرار فور وصوله، بحسب ما نشرته صحيفة المصري اليوم.

وقال عصام البطاوى -محامى العادلى- إنه سيتم إخلاء سبيله خلال أيام، موضحاً أن العادلى صادر ضده حكم بالحبس شهراً في قضية عدم تنفيذ حكم قضائي، سوف تتم تسويته احتساباً من المدة التي قضاها بالسجن.

وقال اللواء محمود فاروق، مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، (التابع لها محل إقامتهإنه لم يصله أى إخطار من مصلحة السجون بشأن الإفراج عن العادلى من عدمه حتى أمس، مشيراً إلى أنه فور تلقيه الإخطار سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأنه، وفحص ما إذا كان مطلوباً فى قضايا أخرى من عدمه.