EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2015

التموين: تغيير في مواعيد بيع الخبز

وزير التموين

وزير التموين

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أنه سيتم صرف مستحقات المخابز المتأخرة لدى الوزارة، فضلا عن السماح للمخابز بالحصول على كميات الدقيق التي يحتجونها مسبقا.

  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2015

التموين: تغيير في مواعيد بيع الخبز

أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أنه سيتم صرف مستحقات المخابز المتأخرة  لدى الوزارة، فضلا عن السماح للمخابز بالحصول على كميات الدقيق التي يحتجونها مسبقا.

وذلك مع تحديد آلية للحساب الآجل، وتوفير ماكينة بيع خبز إضافية لكل مخبز، والسماح للمخبز ببيع الخبز قبل الخامسة فجرا وبعد الخامسة عصرا، بالتنسيق مع إدارة التموين التابع لها والسماح لمخابز القطاع الخاص بإنتاج الخبز الفينو المدعم.  

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وزير التموين مع مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب ورؤساء الشعب، باتحاد الصناعات برئاسة المحاسب  طارق حسانين، بحضور ممدوح عبد الفتاح  نائب رئيس هيئة السلع التموينية، ومحمود عبد الحميد رئيس الشركة المصرية القابضة للصوامع، وفيصل عيد نائب الشركة القابضة للصوامع، ومحمود عبد العزيز رئيس قطاع الرقابة والتوزيع، وأحمد خو رشيد مستشار وزير التموين.

وأكد الوزير خلال الاجتماع أنه لا يوجد مانع من قيام القطاع الخاص بتوريد الأرز للسلع التموينية، وفقا  للضوابط  الموضوعة، والتي تتضمن أن تكون أرز عريض الحبة بنسبة كسر 5%.

ووفق بيان رسمي من الوزارة حصلت MBC مصر على نسخة منه، فإن الوزير سوف يبحث أيضا توريد أرز رفيع الحبة بنسبة كسر لا تتجاوز ٥٪  مشيرا إلى أن قرار تصدير الأرز من عدمه ليس من إختصاص وزارة التموين وحدها، حيث هناك وزارات معنية وهي وزارات الزراعة والري والصناعة والتجارة الخارجية، وأنه تمت مشاورات مع هذه الوزارات من أجل تصريف الفائض من إنتاج الأرز  والمخزون من العام السابق.

وأوضح أنه تم وضع نظام جديد لتطوير ١٠٥ شونه ترابية بمواصفات عالمية حديثة تضمن نظافة القمح المحلي والحد من المهدر منه حيث تكون الشون مغطاه ومعالجة بالهواء وتدار إلكترونيا ويكون هناك نظاما لاستلام كميات القمح المستخرجة بعد غربلتها وتجفيفها مشيرا الي أن هذا النظام يضمن للوزارة معرفة الكميات التي يتم تخزينها بدقه ودرجة النظافة. 

وأشار الوزير إلى أنه سيتم  العمل على تفعيل دور مدرسة الطحن  بمدينه السلام من خلال  تنظيم دورات لتأهيل العمالة لزيادة قدرتهم، والحصول على شهادات موثقة في مجال الطحن، خاصة وأن هذه الصناعة تعاني نقصا في الإمكانيات والخبرة.

وطالب أعضاء غرفة صناعة الحبوب قيام أصحاب مطاحن ٧٢٪ بحصولهم على الطاقات الزائدة  في مطاحن ٨٢٪ في ٥ محافظات، وإدراج مكرونة القطاع الخاص ضمن السلع التموينية.

وأكد وزير التموين أنه سيتم دراسة طحن القمح في مطاحن 72% لإنتاج الدقيق ٨٢ % الخاص بمنظومة الخبز، مشيرا إلى أن منتجات القطاع الخاص من المكرونة وغيرها من السلع الغذائية مطروحة في محلات البقالة والمجمعات الاستهلاكية وأن جزء كبير من إنتاج المكرونة يتم تداولها  في منظومة السلع التموينية عبر السلع التي يتم توزيعها مقابل توفير نقاط الخبز والتي تصل لنحو  500 مليون جنيه شهريا.