EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2015

اعتقدت أنها لعبة...وفاة طفلة 10 أعوام في انفجار قنبلة

ما أدى إلى مصرعها في الحال، وذلك بعد الانتهاء من يومها الدراسي وخروجها من المدرسة، حيث

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2015

اعتقدت أنها لعبة...وفاة طفلة 10 أعوام في انفجار قنبلة

(القاهرة - mbc.net) لم يدري الإرهابي القاتل الذي قام بزرع عبوة ناسفة أنه يكتب اللحظات الأخيرة في عمر هذا الملاك الصغير التي لفظت أنفاسها الأخيرة بسبب قنبلة زرعها من لا دين له ولا حتى ضمير.

وتعود الواقعة إلى انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع، في يد تلميذة بالصف الرابع الابتدائي بمدرسة "الحواتم" الابتدائية بالفيوم، ما أدى إلى مصرعها في الحال، وذلك بعد الانتهاء من يومها الدراسي وخروجها من المدرسة، حيث أمسكت بشنطة غريبة، لمعرفة ما بداخلها، فانفجرت بيدها.

كان اللواء يونس الجاحر، مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارًا من العميد هشام صادق، مدير الحماية المدنية بالمحافظة، بورود بلاغ من أحد المواطنين، بانفجار عبوة ناسفة في يد طفلة، كانت وجدت جسمًا غريبًا في الشارع أثناء خروجها من المدرسة، وحملتها في يدها حتى المنزل، فانفجرت فيها أثناء لهوها بها أمام منزلها، ولقيت مصرعها في الحال.

وتبين أن الطفلة تدعى "منة. س. ر" 10 أعوام، تلميذة بالصف الرابع الابتدائي بمدرسة "الحواتمومقيمة بالقرب من حديقة الحصري، بميدان الحواتم بمدينة الفيوم وفقا لجريدة الوطن.

وأظهرت التحريات الأولية، أن الطفلة خرجت من مدرستها، وعثرت على شنطة بحديقة الحصري، وحملتها إلى منزلها، وانفجرت فيها، خلال لهوها بها. وتم نقل جثة الطفلة إلى مستشفى الفيوم العام، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.