EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2015

إنذار على يد محضر بسبب جنسية محافظة الإسكندرية

أرسل محامي إنذارا على يد محضر لكل من وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية كل بصفته، ينذرهما فيه بمنع هاني المسرى محافظ الإسكندرية، من الدخول أو الاقتراب من أي منشأة عسكرية

(القاهرة - mbc.net) أرسل محامي إنذارا على يد محضر لكل من وزير الداخلية ومدير أمن الإسكندرية كل بصفته، ينذرهما فيه بمنع هاني المسرى محافظ الإسكندرية، من الدخول أو الاقتراب من أي منشأة عسكرية، عدم التنسيق معه في أي أمور سياسية أو أمنية، وذلك بسبب الجمع بين الجنسية المصرية والأمريكية.

وقال هشام رجب المحامى في الإنذار إن وزير الدفاع والإنتاج الحربي عالج أمر ازدواجية الجنسية على نحو يحقق مصالح مصر ولا يعرض أمنها للخطر فأصدر قرارا عام 86 بمنع مزدوجي الجنسية من أداء الخدمة الوطنية.

وأضاف إن ما حدث في تعيين محافظ الإسكندرية يعد التفافا على القانون وازدواجية قانونية تضر بالمنظومة الأمنية خاصة بعد قسمه الولاء للولايات المتحدة الأمريكية واستعداده حمل السلاح للدفاع عنها وهو ما يجعلنا نتساءل عن قسم الجنسية الجديدة أهو قسم كاذب لإنسان مستغل أم هو قسم صادق لإنسان فقد انتماءه؟.. بحسب هشام رجب.