EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2015

أول تعليق للإخوان على العملية العسكرية في اليمن

شعار جماعة الإخوان المسلمين

في أول تعليق لجماعة الإخوان المسلمين على العملية العسكرية في اليمن، والتي تقودها السعودية في تحالف يضم عددا من الدول العربية، قالت الجماعة إنها لم تكن تتمنى لليمن أن يدخل في هذا المعترك، ولم تكن تتمنى أن يقتل أي فرد من أبناء اليمن.

(القاهرة - mbc.net) في أول تعليق لجماعة الإخوان المسلمين على العملية العسكرية في اليمن، والتي تقودها السعودية في تحالف يضم عددا من الدول العربية، قالت الجماعة إنها لم تكن تتمنى لليمن أن يدخل في هذا المعترك، ولم تكن تتمنى أن يقتل أي فرد من أبناء اليمن.

وأعربت الجماعة عن تأييدها للضربة العسكرية وفقا لبيان نشره موقع جريدة "المصريون"- وأضافت إن إصرار البعض على فرض خياراته بقوة السلاح والاستقواء بالخارج قد أوصل اليمن إلى المشهد الحالي الذي كان اليمن بغنى عنه، {إن الله لا يصلح عمل المفسدين}.

وتابعت: "إننا ندعو إلى محاسبة المسؤولين الذين أجرموا بحق الشعب اليمني أمام قضاء عادل ونزيه، ونهيب بالعلماء والجماعات الإسلامية أن يشيعوا روح التسامح والتغافر، والتخلي عن الرغبة في الثأر والانتقام بحق عموم الناس، وأن يمنعوا التطرف والتعصب أن يتحكم في ردات الفعل.. فذلك مدخل للأعداء".

واستطرد البيان: "هكذا صار المشهد صناعة تآمرية على اليمن ومستقبله، استخدمت فيه كل الأسلحة والإمكانات التي رصدتها بعض الأطراف في المنطقة بدعم أجنبي بامتياز.. ولم تدرك هذه الأطراف خطورة محاولاتها وما قد تفضي إليه من جر الوضع في اليمن والمنطقة إلى صراعات ضد مصالح الشعوب والأوطان.. وهو ما حصل بالفعل".

وختمت الجماعة بيانها بالقول: "نسأل الله أن يعيد اليمن إلى حال من الأمن والاستقرار، وأن يعين شعب اليمن على أن يتخذ من الحوار الهادف سبيلا للوصول إلى تحقيق طموحاته، وأن يكون ماجرى على مرارته درسًا للجميع.. لتعود اليمن أرضا لكل أهلها الخيرين".