EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2015

أول تصريحات لزوجة محمود رمضان بعد إعدامه

في أول تصريحات لزوجة محمود رمضان الذي تم إعدامه بعد اتهامه بإلقاء الأطفال من أعلى عقار بالإسكندرية، قالت لينا محمد إن زوجها كان ضحية للتضليل الإعلامي.

(القاهرة - mbc.net) في أول تصريحات لزوجة محمود رمضان الذي تم إعدامه بعد اتهامه بإلقاء الأطفال من أعلى عقار بالإسكندرية، قالت لينا محمد إن زوجها كان ضحية للتضليل الإعلامي.

وأضافت لينا عقب تنفيذ حكم الإعدام: "إعدام زوجي نتيجة لأكبر عمليات تضليل إعلامي، فلم يكن يوما بلطجيا، وكان الجميع يشهد بأخلاقه".

ووضحت زوجة رمضان في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول-: "محمود نزل مظاهرة عشان عزل الدكتور محمد مرسي، وكان في هناك بلطجية أعلى العقار في منطقة سيدي جابر بالإسكندرية يلقون كسر سيراميك وحجارة على المتظاهرين المؤيدين لمرسي، وكان معهم خرطوش.. وصعد محمود ومجموعة من المتظاهرين لكف أذاهم أعلى بناية، وهناك حدثت المشاجرة بين البلطجية أعلى خزان".

360

ولفتت إلى أن: "الطفل الذي توفي في أوراق القضية لم يَثبت أنه توفي جراء الإلقاء من أعلى البنايةعلى حد قولها. وتابعت: "إحنا مش بلطجية، فمحمود محاسب في شركة بترول، ووالده مهندس وأنا طبيبة. وسأدافع عن محمود حيًّا وميتًا، ولن أترك حقه".

260

وأعلنت وزارة الداخلية عن تنفيذ حكم الإعدام شنقاً على محمود رمضان، وقالت الوزارة على صفحتها الرسمية بـ(فيس بوك) إن قطاع مصلحة السجون قام بتنفيذ الحكم عقب استنفاذ جميع مراحل التقاضي، حيث أصبحت نهائية وواجبة النفاذ.

من ناحيته قال الدكتور مجدي حجازي -وكيل وزارة الصحة بالإسكندرية- إن ذوي المتهم محمود رمضان، تسلموا جثته من مشرحة كوم الدكة، بعد انتهاء الأوراق، لنقله إلى مدافن الأسرة بمحافظة كفر الشيخ، بحسب صحيفة الوطن.