EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2015

أصيب بالعمى قبل الوفاة.. طبيب أحمد زكي يكشف تفاصيل آخر أيام في حياته

بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل الفنان أحمد زكي، كشف الطبيب المعالج له عن أسرار يتم معرفتها للمرة الأولى عن مرضه، حيث قال إن الفنان الراحل أصيب بالعمى قبل وفاته، وطلب التكتم على الخبر.

(القاهرة - mbc.net) بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيل الفنان أحمد زكي، كشف الطبيب المعالج له عن أسرار يتم معرفتها للمرة الأولى عن مرضه، حيث قال إن الفنان الراحل أصيب بالعمى قبل وفاته، وطلب التكتم على الخبر.

الدكتور ياسر عبد القادر أستاذ جراحة الأورام- أضاف إن الفنان الملقب بـ"النمر الأسود" قال له إنه لم يعد يشاهد جيداً، وبالكشف عليه تبين وجود ضغط على عصب البصر مما أفقده الرؤية، مؤكداً أنه أول من اكتشف إصابة الفنان الراحل بالعمى، وهو ما أدى لتدهور حالة زكي النفسية.

وتابع في تصريحات لموقع العربية نت-: "إن مرض السرطان اشتد على زكي في الأسابيع الأخيرة قبل وفاته بصورة مفاجئة، واستسلم جسده النحيل له بعدما انتشر المرض في الرئة والكبد، وعانى نتيجة ذلك من "استسقاء بروتينيكما أصيب بالتهاب رئوي وضيق حاد في الشعب الهوائية".

أكد هذه المعلومات الطبيب أحمد البنا -في تصريحات صحفية- الذي قال إن زكي كان يشعر بخوف شديد تجاه المرض، حتى ولو نزلات برد بسيطة، وكشف أنه في إحدى المرات حينما أصيب بدور برد، طلب من البنا أن يقيم معه في الفندق، رغم أن الحالة لا تستدعي وجود طبيب معه.

ولفت البنا إلى أن إخبار الفنان الراحل بإصابته بمرض السرطان كانت من أصعب المواقف على وقال: "اخترعت مصطلح "خلايا نشطة" لأتجنب إبلاغه بإصابته بالسرطان بشكل مباشر، حتى لا يشعر بالخوف، وقمت بتبسيط موضوع المرض والعلاج وأساليبه، فكان رد فعله عنيفاً، وقال: "دى جاتلى منين.. إيه المصيبة اللى أنا فيها دى".