EN
  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2011

رداً على معاملته السيئة للجمهور WWE CP: طفل يهدي النصر لـ"جون سينا".. ويسكب مشروبا غازيا في وجه "تروث"

سينا يحتفل بالنصر مع أحد الأطفال

سينا يحتفل بالنصر مع أحد الأطفال

بضربة "تهذيب السلوك" نجح المصارع جون سينا في حسم مباراته ضد خصمه "آر تروث"؛ الذي دفع ثمن تعامله السيئ مع الجمهور، بعد أن قام أحد الأطفال بسكب مشروبات غازية على وجهه، ما استغله سينا وأنهى المباراة لصالحه.
جاء ذلك في مباراة "جون سينا" ضد "آر تروثضمن سلسلة مباريات "كابيتول

  • تاريخ النشر: 20 يونيو, 2011

رداً على معاملته السيئة للجمهور WWE CP: طفل يهدي النصر لـ"جون سينا".. ويسكب مشروبا غازيا في وجه "تروث"

بضربة "تهذيب السلوك" نجح المصارع جون سينا في حسم مباراته ضد خصمه "آر تروث"؛ الذي دفع ثمن تعامله السيئ مع الجمهور، بعد أن قام أحد الأطفال بسكب مشروبات غازية على وجهه، ما استغله سينا وأنهى المباراة لصالحه.

جاء ذلك في مباراة "جون سينا" ضد "آر تروثضمن سلسلة مباريات "كابيتول بانشمنت"؛ التي أقامها اتحاد WWE يوم الأحد 19 يونيو/حزيران 2011م، التي خرج منها "جون سينا" منتصرا ومحتفظا بلقبه.

وكانت المباراة قد بدأت بقوة من جانب "آر تروث"؛ الذي قام بحجز "سينا" في الزواية، وتوجيه ضربات قوية له، كما استغل وجود "جون سينا" على الأرض ليقوم بالقفز بقدمه عليه.

وحاول "آر تروث" سريعا أن يقوم بإنهاك خصمه في بداية المباراة، وهو ما دفعه للضغط على رقبته، ومن ثم قام بحمله عاليا وضرب ظهره بأرض الحلبة.

استعاد المصارع "جون سينا" قوته مع هتاف الجمهور ليضرب خصمه "آر تروثبمجموعة من الضربات المتتالية السريعة، أنهاها بـ"المفاصل الخمس".

وقام "سينا" بحمل خصمه لتنفيذ ضربته القاضية "تهذيب السلوكلكن "آر تروث" بدا متعطشا للفوز، وحمل "سينا" عاليا وضربه مجددا بالأرض.

تمكن "سينا" من الفكاك، ونفذ ضربة "الإخضاع" القاضية؛ لكن "آر تروث" رفض الاستسلام، وتمكن من الزحف على أرضية الحلبة والإمساك بالحبال، فتركه سينا بأمر من الحكم.

أظهر "تروث" غضبا شديدا فقام بضرب "جون سيناوحمله بيده، وهو يضرب ظهره بالأرض مرة أخرى، وصعد فوق الحبال، وهو يستعد للقفز على "سينا" في محاولة منه لإنهاء المباراة.

إلا أنه تمهل قليلا ونزل بين الجمهور، مستغلا حالة الإعياء التي أصابت سينا، ليقوم بسرقة مشروب غازي من يد أحد الأطفال، وهو ما دفع الطفل لسكب المشروب في وجه المصارع "تروث".

استغل "سينا" المفاجأة التي حلت على وجه "تروث"؛ ليباغته من الخلف، ويقوم بتنفيذ ضربته القاضية، ويتمكن من تثبيته، وينهي المباراة لصالحه، وقام "سينا" بالاحتفال باحتفاظه باللقب مع الطفل الصغير، كما نزل واحتفل مع بعض أفراد الحرس الوطني.