EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2010

الوحش كين ظهر ضعيفا في مواجهة الحانوتي WWE: نيكسيس يدفن "أندرتيكر" حياً.. والخيانة تنقذ شقيقه

الحانوتي أندرتيكر بجوار القبر

الحانوتي أندرتيكر بجوار القبر

زادت تجاوزات فريق "نيكسيس" بقيادة "ويد باريت" إلى درجةٍ فاقت الحدود؛ حيث تدخلوا لصالح "كين" بطل العالم للوزن الثقيل في مباراته ضد شقيقه "أندرتيكر" ليتسببوا في دفن الأخير حياً داخل قبر عمقه 6 أقدام.

  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2010

الوحش كين ظهر ضعيفا في مواجهة الحانوتي WWE: نيكسيس يدفن "أندرتيكر" حياً.. والخيانة تنقذ شقيقه

زادت تجاوزات فريق "نيكسيس" بقيادة "ويد باريت" إلى درجةٍ فاقت الحدود؛ حيث تدخلوا لصالح "كين" بطل العالم للوزن الثقيل في مباراته ضد شقيقه "أندرتيكر" ليتسببوا في دفن الأخير حياً داخل قبر عمقه 6 أقدام.

بداية المباراة كانت قوية من جانب "أندرتيكر" الملقب بالحانوتي في عالم المصارعة؛ إذ قدم حركات خطيرة وقوية كادت بالفعل أن تُفقد "كين" لقبه ليعود إلى شقيقه الحانوتي.

وبالرغم من قوة "كين" الوحشية إلا أنه ظهر أمام الحانوتي ضعيفاً بعد أن فشل في تنفيذ العديد من ضرباته، بينما نجح "الحانوتي" في تنفيذ أغلب ضرباته القاضية، وهو كاد يُسقط شقيقه "كين" في حالة إغماء ليقترب من الفوز.

وانتقلت المباراة إلى خارج الحلبة، حيث أظهر "أندرتيكر" سيطرة كبيرة، وقام بدفع "كين" ليضربه بالسلالم الحديدية المجاورة لجوانب الحلبة، إلا أن "كين" الملقب بالشيطان الأحمر استعاد قوته وقرر الاتجاه إلى القبر لإنهاء المباراة.

خطوات قليلة فصلت الخصمين عن الفوز، فعليهما أن يتواجها عند القبر، ومن يتمكن من قذف الآخر بداخله ويدفنه حياً يكون هو الفائز بلقب بطل العالم للوزن الثقيل.

وبالفعل اقترب "أندرتيكر" من تحقيق النصر بتنفيذ ضربته القاضية ضد "كين" ورماه في القبر الذي يصل عمقه إلى 6 أقدام تحت الأرض، كما رمى "بول بيير" مدير "كين" فوقه، وهو الأمر الذي كان ينذر باحتمال وفاة "كين" بسبب وزن "بول" الزائد.

وأشار "أندرتيكر" للسيارة لرمي التراب على القبر، إلا أن المفاجأة كانت بدخول فريق "نيكسيس" بقيادة "ويد باريتوليثبتوا أن "الكثرة تغلب الشجاعةبعد أن اجتمعوا على "الحانوتي" وضربوه بقوة.

وازداد الأمر تعقيداً بعد أن أمسك فريق "نيكسيس" بالحانوتي وهو في حالة تشبه الإعياء، ليضربه "كين" بالجرّة الأسطورية التي يظهر بها "أندرتيكر" دائما، وهو ما تسبب في إغماء الحانوتي، فرماه "كين" في القبر، بينما قام فريق "نيكسيس" بإلقاء التراب عليه.

وانتهت المباراة بخروج "كين" منتصراً، ودخول فريق الإنقاذ الطبي لإخراج "أندرتيكر" من تحت التراب، ونقله بسرعة إلى المستشفى لعدم قدرته على التنفس.

الخيانة كانت هي السبب الرئيسي في خسارة "أندرتيكر" من عدة نواحٍ، فالمنظم "بول بيير" كان مساعداً لأندرتيكر خلال الأعوام الماضية، ودائما ما يظهر بجواره لتشجيعه، لكنه خانه خلال الشهور الماضية في إحدى المباريات، وتسبب في خسارة "أندرتيكر" للقب بطولة العالم للوزن الثقيل لصالح شقيقه "كين".

والخيانة الثانية كانت بدخول فريق "نيكسيس" المفاجئ وتدخلهم لتغيير نتيجة المباراة بخسارة "أندرتيكر" لفرصته الثالثة في استعادة اللقب من شقيقه وإنهاء سلسلة الانتقام بينهما.

ويعتبر مراقبون أن مجرد دخول "أندرتيكر" لهذه المباراة مغامرة كبيرة له، خاصة أنه واجه الموت في مباراة سابقة بسبب "الدفن حياً" وتم نقله إلى المستشفى.

والتساؤلات التي تثور في أذهان الجميع حالياً هل من مصلحة "نيكسيس" كسب عداوة "أندرتيكر" بتدخلهم في خلافه القديم مع شقيقه "كين"؟ وما المبررات التي يقدمها "نيكسيس" في الحلقات القادمة والأسباب الحقيقية لتدخلهم في المباراة؟.