EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

في مباراة غلبت الفوضى عليها WWE: مدير الراو يتخلى عن «نيكسيس» ويرتب مباراة تضم 10 مصارعين

10 مصارعين يحدثون فوضى على الحلبة

10 مصارعين يحدثون فوضى على الحلبة

بعد الشكوك التي انتابت جمهور المصارعة حول العالم في الأسابيع الأخيرة بأن المدير العام المجهول لـ«راو» يقف بجوار فريق «نيكسيس» بشكل دائم، فإنه خالف هذه الشكوك، بعد أن حذر أعضاء "نيكسيس" من الوجود في الحلبة خلال مباراة Survivor Series.

بعد الشكوك التي انتابت جمهور المصارعة حول العالم في الأسابيع الأخيرة بأن المدير العام المجهول لـ«راو» يقف بجوار فريق «نيكسيس» بشكل دائم، فإنه خالف هذه الشكوك، بعد أن حذر أعضاء "نيكسيس" من الوجود في الحلبة خلال مباراة Survivor Series.

ورتب المدير العام لراو المجهول مباراة فرق مكونة من 10 مصارعين، فريق «نيكسيس» المكون من ويد باريت، هيث سلايتر، هاسكي هاريس، جاستن جابرييل، ومايكل ماجيليكاتي، ضد فريق «راندي أورتون» الذي اختاره المدير العام والمكون من آر تروث، دانيال براين، مارك هنري، وذا ميز، على أن يكون «جون سينا» هو حكم المباراة.

المباراة جاءت قوية للغاية، ومليئة بالإثارة بالنسبة للجمهور، لكن بالنسبة لـ«جون سينا» فإنها تحمل كثيرا من الغضب والحزن، خاصة وأنه مضطر لتحكيم مباراة يلعب فيها أصدقاؤه من فريق «أورتون».

«أورتون» تحدى خصمه «ويد باريت» ليلعب ضده لكن «باريت» أرسل شريكه «هيث سلايتر» رافضاً الدخول في المباراة، فأدخل «أورتون» شريكه «آر تروث» الذي نفذ عديدا من الحركات الطائرة الرائعة.

وحملت مرحلة التثبيت كثيرا من الفوضى، بعد أن تدخل «جاستن جابرييل» لمنع تثبيت شريكه «هيث»، وبدورهم تدخل أعضاء فريق «أورتون» لتعم الفوضى على الحلبة بوجود 10 مصارعين داخلها، بينما ابتعد «جون سينا» ووقف عند الزاوية لعدم قدرته على السيطرة عليهم.

«ديفيد أوتنجا» دخل المباراة، وكل المؤشرات توحي بأنه سيكون ضد «نيكسيس» بعد أن قام «ويد باريت» بتهديده وإجباره على خوض مباراة ضد «إيدج» خلال الأيام القادمة، في عرض «سماك داون»، كما أنه تعرض لإحراج كبير بعد أن هزمه «جون سينا» في مباراة فردية.

وعاد النظام مجدداً إلى المباراة دون أن يظهر الهدف الحقيقي لدخول «أوتنجا»، وبدأت المباراة مجددا مع «مارك هنري» أقوى رجل في العالم ضد «مايكل ماجيليكاتي»، وبعدها شريكه «هاسكي هاريس».

وتألق «دانيال براين» من فريق «أورتون» في المباراة، بعد أن قام بتنفيذ عدد من الحركات الطائرة المميزة، لكنه تعرض للتحطيم الكامل بعد أن قام أعضاء «نيكسيس» بحبسه في الزاوية وتوجيه ضربات كثيرة له.

واشترك «ويد باريت» في المباراة، ما أثار التساؤلات عن سبب دخوله في ذلك الوقت، بينما استمرت عين «أورتون» في مراقبته متمنيا الدخول وتحطيم فكه.

وجاءت الفرصة لـ«أورتون» ليلقن «باريت» درساً قاسياً في مواجهة كبار النجوم، لكن الفوضى عادت مجدداً مع محاولة «أورتون» تثبيت خصمه، وينتهي الصراع على الحلبة باستلقاء كل المصارعين على الأرض.

وظهر الدور الحقيقي لـ«ديفيد أوتنجا» بمحاولته تشتيت «جون سينا»، فقام «ميز» بخيانة شريكه «أورتون» وضربه بحركة تحطيم الجمجمة وانتهز «باريت» الأمر ليقوم بتثبيت خصمه «راندي أورتون» والفوز بالمباراة، بعد أن وصل «سينا» إلى العد النهائي.