EN
  • تاريخ النشر: 05 نوفمبر, 2010

WWE: فريق "Smack Down" يغزو حلبة "RAW".. وسينا يصمت على إهانات باريت

سينا صمت على إهانة باريت

سينا صمت على إهانة باريت

في مفاجأة هزت اتحاد "WWE" فاز فريق " Smack Down" بقيادة "بيج شوعلى فريق "RAW" بقيادة ذا ميز، بعد أن حدد مدير Smack Down ثيودور لونج مباراة بين الفريقين متنبئا بفوز فريقه، ومتهكما على رئيس اتحاد RAW الغامض.

في مفاجأة هزت اتحاد "WWE" فاز فريق " Smack Down" بقيادة "بيج شوعلى فريق "RAW" بقيادة ذا ميز، بعد أن حدد مدير Smack Down ثيودور لونج مباراة بين الفريقين متنبئا بفوز فريقه، ومتهكما على رئيس اتحاد RAW الغامض.

بينما لم يستطع المصارع جون سينا اتخاذ أي خطوة حيال ويد باريت قائد فريق نيكسس- بعد استغلاله كل الفرص لإذلال سينا، حتى وصل الأمر إلى أنه ألقى كوبا من الماء في وجهه، من دون أن يتخذ محبوب الجماهير أي ردة فعل.

أولى مفاجآت حلقة الخميس من WWE -الذي يعرض على MBC ACTION الساعة 17:00 (جرينتش) 20:00 (السعودية)- كانت باقتحام تيودور لونج مدير "Smack Down" حلبة RAW، وإعلانه السيطرة الكاملة عليها.

وقال لونج: "نحن هنا للسيطرة الكاملة على هذه الحلبة. أريد منك أن تموت غيظا يا مدير RAW الغامض؛ لأن الجائزة ستذهب إلى Smack Down؛ لأن هذا ما فعلناه العام الماضي".

وتكون فريق Smack Down من بيج شو كقائد للفريق، إيدج، ألبيرتو ديل ريو، كوفي كينجستون، جاك سواجر، والمصارع المخيف تايلر ريكس، والمصارع ذي الحركات البهلوانية راي ماستيريو.

أما فريق "RAW" فكان بقيادة ذا ميز، وتكون من سي إم بانك، والنجم الوسيم جون موريسون، والمصارع المشاكس سانتينو ماريلا، والنجم القوي إيزيكيال جاكسون، والمحارب السلتي شايمس.

المباراة الثأرية بدأت بعنف شديد من الفريقين، ولكن ميز تراجع وفريقه بعد أن أدرك تفوق Smack Down، وفكر في إعادة تنظيم فريقه لاستئناف المواجهة.

هنا اقترح "بيج شو" أن يخرج وفريقه من الحلبة نظير شرط واحد، وهو أن يتقابل هو وميز كابتن الـRAW في مباراة فردية، ولم يكن ميز متحمسا لذلك الشرط لخشيته من أكبر مصارع في العالم، ولكن وافق أخيرا بعد أن تشاور مع فريقه، ولكن ظل خائفا من تلك المباراة.

المباراة الثانية بين قائدي الفريق لم تكتمل؛ إذ اقترح ثيودور لونج أن تكون المباراة بين الفريقين كاملين، وهو ما حدث فعلا، أما قانون المباراة فكان إقصاء كل من يسقط من الحلبة، وتوالى إقصاء النجوم الكبار، بينما بقي على الحلبة بيج شو ليؤكد فوز Smack Down في نهاية الأمر.

أصيب جمهور ومحبو جون سينا بخيبة الأمل ناحيته، بعد أن واجه محاولات ويد باريت لإذلاله بالصمت والإذعان، ولكنه كان على موعد للانتقام من المصارعين هاكسي هارس ومايكل ماجيلكتي اللذين تسببا في انضمامه إلى فريق نيكسيس.

ووصف ويد باريت سينا بأنه جبان ومثير للشفقة؛ لأنه لا يستطيع أن يواجه الوضع الذي هو فيه، فهو من ناحية ناقم على فريق نيكسس بأكمله خاصة باريت، ومن ناحية أخرى لا يستطيع أن يفعل شيئا سوى أن يصمت، وإلا قام الاتحاد بطرده نهائيا كعقوبة للتمرد.

وما زاد الأمر سوءا هو تعدي فريق نيكسس على راندي أورتن شريك جون سينا، بعد فوزهما الساحق على هارس وماجيلكتي، ولم يجد سينا أي مفر من أن يبقى ساكنا دون حراك، وأن يشاهد زميله الذي ساعده في الفوز وهو فريسة لنيكسس الذي هجموا عليه بشراسة.

وفي ليلة "حقوق التباهي" سيكون جون سينا مضطرا لأن يساند باريت ضد أورتن على بطولة اتحاد المصارعة.