EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

في ليلة امتلأت بالمفاجآت WWE: «ذا ميز» يهزم «الأفعى» ويفوز بلقب اتحاد المصارعة.. و«سينا» يودع جمهوره

في مفاجأة غير متوقعة، تمكن المصارع "ذا ميز" –بطل الولايات المتحدة- من انتزاع لقب بطولة اتحاد المصارعة، بعد تغلبه على راندي أورتن الملقب بـ"الأفعىوسط ذهول جميع الحاضرين، بعد أن اختار وقتا مناسبا للمباراة المصيرية، بينما أبكى جون سينا جمهوره ومحبيه أثناء إلقائه كلمة الوداع.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2010

في ليلة امتلأت بالمفاجآت WWE: «ذا ميز» يهزم «الأفعى» ويفوز بلقب اتحاد المصارعة.. و«سينا» يودع جمهوره

في مفاجأة غير متوقعة، تمكن المصارع "ذا ميز" –بطل الولايات المتحدة- من انتزاع لقب بطولة اتحاد المصارعة، بعد تغلبه على راندي أورتن الملقب بـ"الأفعىوسط ذهول جميع الحاضرين، بعد أن اختار وقتا مناسبا للمباراة المصيرية، بينما أبكى جون سينا جمهوره ومحبيه أثناء إلقائه كلمة الوداع.

المباراة التي دخلها ميز على حين غرة، حددها المصارع؛ لأنه يحمل حقيبة "النقود في المصرف" وهي التي تؤهله لأن يحدد بنفسه الوقت الذي يحلو له، ليصارع بطل الاتحاد على حزام البطولة، واختار ميز توقيتا مناسبا للغاية لدخول المباراة مع راندي أورتن حامل اللقب.

ترجع تفاصيل ذلك الحدث المفاجئ إلى قرار الرئيس المجهول لاتحاد WWE بتحديد مباراة الحدث الرئيسي بين ويد باريت قائد فريق المبتدئين- وراندي أورتن على حزام البطولة، الأمر الذي قبله أورتن ورحب به باريت.

باريت المعروف عنه اللجوء إلى طرق غير مشروعة لكسب مبارياته الصعبة، أعد فخا محكما لأورتن، حيث اعتدى عليه جميع أعضاء فريق المبتدئين، وتعمدوا إيذاء أورتن بشدة، حتى يصبح فريسة سهلة لقائدهم باريت، وهو ما حدث فعلا. ودخل أورتن الحلبة وهو منهك للغاية، لكن باريت لم يتمكن من هزيمته، وقضى عليه أورتن بحركة "آر كي أو".

إلى هنا يحتفظ أورتن بحزام البطولة، ولكن احتفاله بالنصر لم يدم أكثر من 5 دقائق، حيث انتهز ذا ميز فرصة أنه منهك، ودخل ليستبدل حقيبة "النقود في المصرف" في مقابل دخول الحلبة والتصارع على لقب الاتحاد، وكانت له الغلبة في نهاية المطاف.

أما جون سينا، فأصر أن يقول كلمة وداع في آخر لقاء له مع جمهوره، أكد فيها أن اتحاد المصارعة انتشله من الفقر، مشيرا إلى أنه قضى أفضل 9 أعوام في حياته في الاتحاد الذي يحترمه ويحترم كل من فيه.

وقال: "ثمة أشياء كثيرة عني وعن الآخرين لا تعرفونها، أنتم لا تعرفون كم أحترم هذه الشركة، وكل شخص فيها مهد الطريق لي لأكون هنا، فحين حصلت على فرصة في اتحاد المصارعة، كنت أريد إحراز البطولات، لكن هدفي الرئيس كان أن أنظر إلى كل واحد من هؤلاء وجها لوجه، وحصولي منهم على التشجيع".

وأضاف: "بعض الناس يعتقدون أنني عقدت اتفاقا خاسرا برحيلي، ولكن لا، فأنا قضيت أفضل 9 أعوام في حياتي هنا، وما لا تعرفونه أنني عملت في تنظيف المراحيض وغيرها من الأعمال، ولكن حان الوقت أن أقضي بعض الوقت مع عائلتي التي كانت صبورة جدا عليّ، لقد سمحوا لي بالابتعاد عنهم وتكوين شخصيتي، وهم لا يمانعون ذلك، وهذه هي الحقيقة".