EN
  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

في حلقة الخميس من البرنامج على MBC ACTION مفاجآت WWE تتواصل: الروليت يحدد مصير المتصارعين.. وسينا يبحث عن الثأر

"الهزيمة" التي تلقاها "جون سينا" -محبوب الجماهير- خلال الأسبوع الماضي، كانت صدمة قاسية للجميع، لكن جون سينا يعتزم استعادة هيبته مرة أخرى بمواجهة مع فريق المتمردين المبتدئين "نيكسس" في حلقة الخميس 7 أكتوبر/تشرين الأول من برنامج "wwe" الذي يعرض على MBC ACTION 8:00 بتوقيت السعودية.

  • تاريخ النشر: 30 سبتمبر, 2010

في حلقة الخميس من البرنامج على MBC ACTION مفاجآت WWE تتواصل: الروليت يحدد مصير المتصارعين.. وسينا يبحث عن الثأر

"الهزيمة" التي تلقاها "جون سينا" -محبوب الجماهير- خلال الأسبوع الماضي، كانت صدمة قاسية للجميع، لكن جون سينا يعتزم استعادة هيبته مرة أخرى بمواجهة مع فريق المتمردين المبتدئين "نيكسس" في حلقة الخميس 7 أكتوبر/تشرين الأول من برنامج "wwe" الذي يعرض على MBC ACTION 8:00 بتوقيت السعودية.

البحث عن الثأر هو هدف سينا بعد أن تسببت هذه المجموعة في هزيمته أمام راندي أورتون بعد أن اقتحموا الحلبة، وقلبوا المباراة رأسا على عقب؛ حيث اعتدوا على سينا بقوة، بينما نجح راندي أورتن في التخلص منهم واحدا تلو الآخر.

وشهدت الحلقة الماضية (الخميس 30 سبتمبر/أيلول) مباراة هي الأكثر إثارة في RAW، بين كل من سينا (معشوق الجماهير) وأورتن (بطل الاتحاد)؛ إذ يُعتبر اللاعبان من أفضل المصارعين وأكثرهم شعبية في تاريخ الاتحاد على الإطلاق.

وكان اتحاد المصارعة العالمي wwe"" قد فاجأ جمهوره في بداية الحلقة الماضية -التي تعد أولى حلقات الموسم الجديد من مصارعة المحترفين- بقراره الجديد اعتماد لعبة الحظ "الروليت" لتحديد نوعية المباريات التي يخوضها المصارعون، وبينما كان حظ بعضهم جيدا، لم يكن كذلك مع آخرين، وكان من ضمن الفريق الثاني جون سينا.

لعبة الحظ التي قررها الاتحاد لم يتم استخدامها منذ 3 أعوام؛ حيث ألغاها رئيس الاتحاد "فنس ماكمانولكن المدير الحالي لقسم RAW" الذي لم يكشف عن هويته حتى الآن أعادها لإضفاء جوّ أكثر إثارة في اتحاد "RAW".

وكان جون سينا أكثر المضارين من ذلك القرار، بعد أن اختارت "الروليت" مباراة "طاولات" أمام راندي أورتن؛ حيث خسر سينا في مباراة وصفها المعلقون بأنها "مهزلة".

ومباراة "الطاولات" هي نوع من المباريات يفوز بها المصارع عندما يرمي خصمه على طاولة من تلك الموجودة حول الحلبات.

ولم يكن سينا متحمسا لمباراة "الطاولات"؛ لأنه يتشاءم من هذا النوع من المباريات، بسبب خسارته لقبَ بطولة الاتحاد أمام المصارع الأيرلندي شايمس في مباراة هذا النوع.

ولم يتقابل سينا مع أورتن في عام 2010، وكانا يعرفان جيدا خطورة هذا النوع من المباريات، لذلك حرصا على ألا يخرج أي منهما بإصابات استعدادا لمباراة "سيكس باك" التي تحدد بطل الاتحاد.

بدأت المباراة متكافئة إلى حد كبير، ومالت السيطرة إلى سينا، إلا أن تدخل أعضاء فريق المبتدئين "نيكسس" قلب المباراة رأسا على عقب؛ حيث اعتدوا على سينا بقوة، بينما نجح راندي أورتن في التخلص منهم واحدا تلو الآخر.

لم ينته الأمر عند هذا الحد، ولكن دخل الحلبة كل من إيدج وكريس جيريكو، ولكن أورتن تخلص منهما، بينما أنهى سينا على شايمس لتعود المباراة كما كانت، ولكنها تنتهي بفوز أورتن بعد أن أدى حركة "RKO".