EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2009

في مباراة ملكية فاصلة شايمس يهزم ثمانية مصارعين.. ويستعد لمواجهة سينا

الأفعى ينفذ ضربته القاضية ضد شايمس

الأفعى ينفذ ضربته القاضية ضد شايمس

استطاع المصارع "شايمس" الذي أُطلق عليه مؤخرا لقب "المحارب الأيرلندي" من هزيمة ثمانية مصارعين على حلبة المصارعة في مباراة ملكية فاصلة لتحديد الشخص المناسب لمواجهة "جون سينا" على لقب اتحاد المصارعة "WWE"، وذلك خلال حلقة "WWE-RAW" الذي يُعرض الساعة الثامنة مساء بتوقيت السعودية على MBCACTION.

استطاع المصارع "شايمس" الذي أُطلق عليه مؤخرا لقب "المحارب الأيرلندي" من هزيمة ثمانية مصارعين على حلبة المصارعة في مباراة ملكية فاصلة لتحديد الشخص المناسب لمواجهة "جون سينا" على لقب اتحاد المصارعة "WWE"، وذلك خلال حلقة "WWE-RAW" الذي يُعرض الساعة الثامنة مساء بتوقيت السعودية على MBCACTION.

وضمت المباراة ثمانية من المصارعين المحترفين في الراو مثل "كوفي كينغستون، راندي أورتون الملقب بـ"الأفعىشايمس، مارك هنري، تيد ديبياسي، كودي رودز، R-Truth، MVP"، ورغم انتصاراتهم المتتالية في مباريات أخرى إلا أنهم خسروا أمام شايمس بعد أن استخدم الأخير ذكاءه لتحقيق الفوز.

صعوبة قوانين المباراة شكلت عائقا أمام المصارعين؛ حيث إن عليهم اللعب بطريقة منفردة، وآخر مصارع يبقى صامدا على الحلبة يكون الفائز في المباراة وعليه مواجهة خصمه الجديد "جون سينا" في مباراةٍ يتم تحديدها في "WWE-TLC" باستخدام الطاولات والكراسي والسلالم.

بدأت المباراة والجميع يتناوبون الضرب في بعضهم البعض ما عدا المصارع شايمس الذي وقف في زاوية الحلبة، ليثبت ذكاءه؛ وذلك لرغبته في البقاء لآخر لحظة في المباراة، بينما لحق به راندي أورتون بعد لحظات قليلة لينزل أسفل الحلبة للابتعاد عن القتال الدائر أعلاها منعا لتعرضه للضربات مما يضعف قوته.

وفي مباراة "Breakthrough Battle Royal"، على كل مصارع اللعب منفردا، إلا أن ما حدث بها فعليا خالف قوانين اللعبة بعد أن ظهر "كودي رودز" و"تيد ديباسي" كفريق واحد يشتركان في ضرب مارك هنري، بينما تدخل "MVP" لمساعدة "مارك هنري" في قتاله ضد "كودي" و"تيد".

ووقع "R-Truth" أول مصارع خارج الحلبة بفضل شايمس الذي ظل مبتعدا، لكنه انتهز انشغال باقي المصارعين ليقوم بضربه، ومن ثم يلقيه خارجا وعاد إلى الزاوية ليحتمي بها مجددا من الوقوع خارج الحلبة.

وفيما انشغل الجميع بالمباراة فقد تدخل "راندي أورتون" على غفلة ليقوم بضرب خصمه اللدود "كوفي كنيغستون" الذي ألحق به الخسائر من قبل، وانضم إليه كودي رودز لضرب "كوفيلكن "MVP" تدخل ليقوم بضربه، لكنه ما لبث أن استبعد من المباراة بعد أن وقع خارج الحلبة.

واستطاع مارك هنري إبعاد خصميه تيد ديبياسي وكودي رودز معا بعد أن أوقعهما خارج الحلبة، فانتهز شايمس الفرصة وقام بضرب مارك هنري من الخلف ليوقعه خارج الحلبة، في الوقت نفسه الذي حاول فيه راندي أورتون قذف خصمه كوفي كينغستون خارج الحلبة، لكن كوفي استطاع بحركاته الرشيقة من لفّ قدميه حول رقبة أورتون ليخرجه خارج الحلبة، مما سبب للأخير صدمة كبيرة لرغبته في مواجهة جون سينا على لقب الاتحاد.

وفي ضربة حظ قوية، انتهز شايمس وقوف كوفي كينغستون وهو ينظر لأورتون الذي خرج من المباراة، فركض شايمس مسرعا ليضرب كوفي بقوة ويرميه خارج الحلبة، وبذلك استطاع شايمس الحصول على فرصة المباراة من أجل اللقب ضد "جون سينا".