EN
  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

بعد انتصاره على CM PUNK سيينا يعتذر لمحبيه.. ويتعهد باستعادة لقب البطولة

سيينا يبرر موقفه

سيينا يبرر موقفه

بعد خسارة جون سيينا لقب اتحاد مصارعة المحترفين "WWE"، خلال مباراة "الطاولات" ضد "شايمسأصبح مذهولًا لخسارته اللقب لصالح المبتدئ شايمس، الذي كان مفاجأة للعالم أجمع، وفي ليلة توزيع جوائز "سلامي" كان على سيينا مواجهة خصمه "CM PUNK" في مباراة لتحديد الفائز منهما لمباراة نجم عام 2009.

  • تاريخ النشر: 02 يناير, 2010

بعد انتصاره على CM PUNK سيينا يعتذر لمحبيه.. ويتعهد باستعادة لقب البطولة

بعد خسارة جون سيينا لقب اتحاد مصارعة المحترفين "WWE"، خلال مباراة "الطاولات" ضد "شايمسأصبح مذهولًا لخسارته اللقب لصالح المبتدئ شايمس، الذي كان مفاجأة للعالم أجمع، وفي ليلة توزيع جوائز "سلامي" كان على سيينا مواجهة خصمه "CM PUNK" في مباراة لتحديد الفائز منهما لمباراة نجم عام 2009.

بدأت المباراة بين المصارع "CM PUNK" من "Smack down" ضد "جون سيينا" من "RAW"؛ حيث بدأها سيينا بقوة، بعد أن أمسك برأس خصمه وهو يعتمد على الحبال ليضربه بكتفه ويوقعه أرضاً، واستعاد "CM PUNK" قوته ليوجه ضربات قوية لخصمه سيينا، محاولا تثبيته، لكنه فشل في ذلك.

وحاول "بانك" شلّ حركة "جون سيينالكنه فشل بعد أن ركله جون سيينا، فقرر إنهاء المباراة بالوسيلة المثالية عن طريق استخدام الضربة القاضية الخاصة به G.T.S. (Go to Sleep); Anaconda Vise ""، بعد أن حمل سيينا على كتفيه، لكن سيينا استطاع تفاديها لينفذ ضربة الإخضاع الخاصة به "STFU"، بعد أن لف ذراعيه خلف رقبة خصمه، ما دفع "بأنك" للاستسلام بعد الضغط الشديد الذي تعرض له.

وفي تصريح جريء، أمسك جون سيينا بالميكروفون يواجه محبيه الذين حضروا لمشاهدته، ولاحظ بكاء بعضهم لخسارته اللقب، فهنأ شايمس باللقب لبطولة المصارعة، لكنه أكد أنه قدم للاعتذار لأيّ شخص خذله في المباراة الماضية، مؤكدا محاولته الفوز واستعداده التام، وأن خسارته كانت مؤلمة وسببت حزنا له وخيبة أمل.

وأشار سيينا إلى أن شخصية الرجل لا يمكن الحكم عليها إلا بعد ملاحظة تصرفه بعد الفشل، مؤكدا عدم استسلامه ورغبته للتقدم للأمام والتغلب على الواقع، مشيرا إلى أن هناك كثير شعروا بخيبة الأمل بعد خسارته، وفقدوا الإيمان به، وأنه يحترم قرارهم، وأن رسالة اعتذاره موجّهة للذين يقفون بجواره بكل فخر ولم يتخلوا عنه في محنته.

وتعهد سيينا أمام الجماهير الغفيرة بعدم تكرار ما حدث في مباراة "الطاولاتوأن طريقه لـ"رسلمانيا" بدأ منذ تلك اللحظة، وأنه لن يخسر مباراة أخرى إلى أن يصبح بطل المصارعة مجددا، ما يضع على عاتق سيينا الالتزام بالوفاء بالوعد، واستعادة اللقب من خصمه مجددا.

الجدير بالذكر، أن اتحاد المصارعة نظم مباراة تنافسية منذ أسابيع ماضية تضم ثمانية مصارعين من اتحاد "الراو" و"سماك داون" لاختيار المتنافس الأول ضد "سيينا" على لقب المصارعة، ولتنتهي المباراة الملكية الفاصلة بانتصار شايمس واختياره ليكون المتنافس الأول.

ورغم ثقة الجميع في فوز سيينا، فإن ما حدث في مباراة "الطاولات" جاء مفاجئا للجميع، بعد أن خسر سيينا لقبه، وفاز "شايمس" في المباراة التي كان الانتصار بها مرتبطًا بأن يقذف المصارع خصمه على الطاولة، دون أن تعتمد المباراة على التثبيت.