EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

راندي أورتون يختبر فريقه بمباريات.. ويهددهما بالطرد

راندي يكشف عن قراره الخطير

راندي يكشف عن قراره الخطير

دفعت هزيمة المصارع "راندي أورتون" المستمرة على يد المصارع "كوفي كينجستون" إلى زيادة غضبه منه، ورغبته في إعادة تفكيره بأمر فريقه "ليجاسي" وأهليتهما لأن يحملا اسم الفريق، وذلك في أحداث نقلتها حلقة "WWE-RAW" التي عرضت الخميس 14 من يناير/كانون الثاني، على MBC ACTION.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

راندي أورتون يختبر فريقه بمباريات.. ويهددهما بالطرد

دفعت هزيمة المصارع "راندي أورتون" المستمرة على يد المصارع "كوفي كينجستون" إلى زيادة غضبه منه، ورغبته في إعادة تفكيره بأمر فريقه "ليجاسي" وأهليتهما لأن يحملا اسم الفريق، وذلك في أحداث نقلتها حلقة "WWE-RAW" التي عرضت الخميس 14 من يناير/كانون الثاني، على MBC ACTION.

وطلب راندي أورتون من عضوي فريقه "ليجاسي" المكون من "تيد ديبياسي" و"كودي رودزأن يتم حل فريقهما نهائيا بعد الهزيمة التي تعرض لها خلال الأسبوع الماضي من "كوفي كينجستون"، "مارك هنري" و"إيفان بورنوما زاد من غضبه أن فريق "كوفي" ليس فريقا دائما، ومع ذلك استطاعوا الانتصار عليه.

وسبب قرار راندي أورتون الكثير من الصدمة لفريقه، فتحدثا عن تضحيتهما المستمرة من أجله وأهميتهما له في إنقاذه من المواقف الخطيرة التي يتعرض لها باستمرار، فكشف لهما ترتيبه لمباريتين لاختبارهما، المباراة الأولى بين "تيد ديبياسي" ضد "إيفان بورنوالمباراة الثانية "كودي رودز" ضد "مارك هنري" أقوى رجل في العالم، وهددهما بضربهما وطردهما من الفريق في حالة خسارتهما.

ودخل راندي أورتون للحلبة لحضور المباراتين وتقيمهما بنفسه، حيث جلس بجوار الحلبة لمراقبة المباراة الأولى بين إيفان بورن ضد تيد ديبياسي، حيث بدأت المباراة بقوة من جانب "تيد ديبياسي" الذي يحاول جاهدا لإثبات مهارته في القتال، لكن "إيفان بورن" استطاع استعادة قوته لينفذ عددا من القفزات الخطيرة التي امتاز بها.

وقام تيد ديباسي برفع خصمه "بورن" لأعلى ليرميه على الأرض، لكن على الرغم من قوة الضربة فقد فشل في تثبيته، فصعد تيد على الحبال ليقفز على خصمه، لكن بورن قفز ليمسك به من رقبته بقدميه وليتمكن من إسقاطه أرضا.

وارتكب بورن خطأ كبيرا بعد أن صعد على الحبال لينفذ ضربته الطائرة، لكن تيد استطاع تنفيذ هجوم عكسي ليتمكن من تثبيت بورن، والنجاح في الاختبار الذي قرره راندي أورتون، وعلى الرغم من نجاحه إلا أن معالم وجه الأخير لم تحمل الانبهار بأدائه.

واستمر راندي أورتون جالسا بجوار الحلبة في انتظار بدء المباراة الثانية بين "كودي رودز" ضد "مارك هنري" وذلك في مباراة فردية من جولة واحدة تنتهي بالتثبيت، حيث بدأت المباراة بقوة من جانب "مارك هنري" الذي حمل "كودي" ورماه في منتصف أرضية الحلبة، ليقفز عليه، لكن قفزته جاءت خطأ بعد أن ابتعد "كودي" من طريقه.

وبالرغم من خطأ القفزة إلا أنها لم تؤثر على مارك هنري الذي استمر في توجيه ضربات عديدة لخصمه "كودي" باستخدام رأسه القوي، وليتمكن من وضع جسد "كودي" بين الحبلين الثاني والثالث، حيث قفز مارك مسرعا من فوق رأس كودي، وعلى الرغم من أنه سحق رأس الأخير إلا أنه يبدو أن حركته أدت إلى ألم في ركبتيه.

واستغل رودز الألم الذي حلّ بركبة "مارك" ليقوم بتسديد ضربات قوية على قدمه المصابة، الأمر الذي أثار إعجاب "راندي أورتونخاصة بعد أن قام كودي باستغلال الوضع وتنفيذ ضربة "DDT" وتثبيت خصمه مارك والانتصار عليه، فظهر الإعجاب على وجه أورتون حيث قرر استمرار فريقه بعد نجاحهم في اختباره.