EN
  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2010

خسارة "سينا" في الرباعية القاتلة على أيدي المبتدئين

تسبب تدخل المصارعين المبتدئين مرة أخرى في خسارة المصارع "جون سينا" للقب بطولة اتحاد المصارعة، بعد أن انهالوا عليه ضرباً، حيث تمكن المصارع "شايمس" من انتهاز الفرصة وتثبيت "جون سينا" والفوز بلقب الاتحاد.

  • تاريخ النشر: 08 يوليو, 2010

خسارة "سينا" في الرباعية القاتلة على أيدي المبتدئين

تسبب تدخل المصارعين المبتدئين مرة أخرى في خسارة المصارع "جون سينا" للقب بطولة اتحاد المصارعة، بعد أن انهالوا عليه ضرباً، حيث تمكن المصارع "شايمس" من انتهاز الفرصة وتثبيت "جون سينا" والفوز بلقب الاتحاد.

وعلى الرغم من حديث المعلقين عن أن فرصة كل من المصارعين المشاركين بالرباعية القاتلة متساوية بالفوز، إلا أنها تحتوي على الكثير من المخاطر، خاصة مع وجود النجم الخطر "إيدجوالمحارب الأيرلندي "شايمسبالإضافة لإصابة "جون سينا" لتعرضه لهجوم حاد، وإصابة "راندي أورتون" في كتفه.

وحملت المباراة الكثير من الخطورة والضربات القاضية في محاولة كل منهم لتثبيت بطل الاتحاد أو إخضاعه للانتصار في المباراة، لكن المباراة كانت عبارة عن صدمة للجمهور بعد أن دخل المصارعون المبتدئون ليهجموا مجدداً على سينا ويتسببوا في خسارة المباراة.

وبعد انتصار "شايمس" لم يكتف المبتدئون السبعة بقيادة المصارع "وايد باريت" في التدمير، بل لحقوا المصارع "شايمس" إلى غرفة خلع الملابس محاولين الاعتداء عليه.

ومن المتوقع أنه بعد انتهاء المباراة سيحاول "جون سينا" الانتقام منهم، خاصة بعد أن تسببوا في خسارة لقبه، لكن قبل محاولة الانتقام عليه الاهتمام بالمباراة الأخيرة التي عليه أن يخوضها ضد المصارع "شايمسلمحاولة استعادة اللقب، والتي من المقرر إقامتها في 18 يوليو/تموز المقبل.

والخطر الأكبر الذي يواجه "سينا" خلال الأسابيع المقبلة، إنه في حال تغلبه على خطر المحارب الأيرلندي "شايمسفهل سيمكنه التغلب على محاولات تمرد فريق المصارعين المبتدئين؛ حيث الأمل أمامه في صد تمردهم بالدخول في مباراة مع "شايمس" داخل القفص الفولاذي حتى لا يتمكنوا من إفساد المباراة مجددا.