EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2010

جون سينا: أنا لست جبانا وهذا هو الدليل

كشف جون سينا عن شرطه الوحيد لملاقاة باتيستا في مباراة بطولة "تجاوز الحدودحيث أعلن البطل المحبوب أنه لن يرضى بالفوز على باتيستا بأقل من الاستسلام، وذلك أمام أكثر من 14 ألف متفرج يقفون على أقدامهم حضروا جميعا من أجل سينا، وقال سينا ذلك ردا منه على وصف باتيستا له بأنه جبان.
وفي تعليقه على وجوده أمام ذلك العدد الكبير من الجمهور قال سينا: "إن وجودي هنا الآن أمر مميز جدا وسط جمهوري الحبيب".

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2010

جون سينا: أنا لست جبانا وهذا هو الدليل

كشف جون سينا عن شرطه الوحيد لملاقاة باتيستا في مباراة بطولة "تجاوز الحدودحيث أعلن البطل المحبوب أنه لن يرضى بالفوز على باتيستا بأقل من الاستسلام، وذلك أمام أكثر من 14 ألف متفرج يقفون على أقدامهم حضروا جميعا من أجل سينا، وقال سينا ذلك ردا منه على وصف باتيستا له بأنه جبان.

وفي تعليقه على وجوده أمام ذلك العدد الكبير من الجمهور قال سينا: "إن وجودي هنا الآن أمر مميز جدا وسط جمهوري الحبيب".

وكان حضور سينا إلى الحلبة بسبب استعداده لملاقاة عدوه اللدود باتيستا، لذلك قال في هذا الإطار: "أريد أن أستغل هذه اللحظة لأشكر شايموس، لأنه وبسبب حماقته منحني أسبوعا كاملا للتفكير في المباراة التي أريد خوضها مع باتيستا في بطولة "تجاوز الحدود".

وأضاف "لقد هزمت ديف باتيستا في مباراة "آخر رجل صامدولكن النصر لم يكن ممتعا، فلم يكن متعلقا بالقدرة الرياضية أو أي قوة أخرى، وعلى رغم فوزي عليه بطريقة مبدعة إلا أن الناقدين وجدوا أن تلك الطريقة كانت سهلة للفوز، وباتيستا نفسه يرى ذلك أيضا، وقال البعض إن هذا جبن مني، وعلى رغم تسميتي بأسماء كثيرة في حياتي، إلا أنني استحققت تلك الأسماء، ولكنني لست جبانا على الإطلاق".

ولكي ينفي سينا عن نفسه صفة "الجبن" التي وصفه بها غريمه باتيستا، قرر أن يكون التسليم هو شرط الفوز في مباراته مع باتيستا.

يقول سينا: "أنا الآن في وضع المسيطر، ويمكنني اختيار أي شكل يكون عليه لقائي بباتيستا، يمكنني إجباره على ارتداء عصابة للعين في أثناء اللقاء، ويمكنني إجباره على أن يكون مقيدا بالأصفاد، ويمكنني جعله يقفز على ساق واحدة، ولكن كل ذلك هي اختيارات شخص جبان".

وتابع "مباراة تجاوز الحدود ستكون تنافسية ووحشية جدا في الوقت نفسه، فستكون آخر مرة أواجه فيها باتيستا لبطولة اتحاد المصارعة، إن فاز فيها سيصبح بطلا جديدا للاتحاد، وسأضع فوزي في المباراة على المحك باختياري "الاستسلام" كشرط رئيس في تلك المباراة، على أحدنا أن يجعل الآخر يستسلم لكي يفوز بالمباراة، وأعتقد أن هذا تصرف غير جبان بالمرة".

ويعتبر ذلك تحديا كبير من سينا ضد عدوه اللدود، وواصل التحدي بقوله لباتيستا: "إن أردت أن تخرسني أو تأخذ مكاني أو أردت رؤيتي أعتزل، فالأمر سهل عليك، فقط اجعلني أقول كلمتين فقط، هما "أنا أستسلم" ولكنني لن أفعل ذلك أبدا".