EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2011

الحلقة 95: سينا يحصل على فرصة المنافسة على اللقب

بدأت مباراة الحدث الرئيسي "جون سينا" ضد "سي إم بانك" لتحديد المنافس الأول على لقب الاتحاد في مهرجان "ليلة الأبطال" القادم، والتي بدأت باشتباك قوي بينهما ليقوم بعدها بانك بتوجيه ضربات قوية وسريعة بركبته، لكن سينا استعاد قوته وهو يحاول توجيه ضرباته القاضية.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 95

تاريخ الحلقة 13 سبتمبر, 2011

بدأت مباراة الحدث الرئيسي "جون سينا" ضد "سي إم بانك" لتحديد المنافس الأول على لقب الاتحاد في مهرجان "ليلة الأبطال" القادم، والتي بدأت باشتباك قوي بينهما ليقوم بعدها بانك بتوجيه ضربات قوية وسريعة بركبته، لكن سينا استعاد قوته وهو يحاول توجيه ضرباته القاضية.

قام سينا بتنفيذ ضربة الإخضاع، لكن "بانك" تمكن من الزحف باتجاه الحبال ووضع قدمه عليها ليبطل الضربة، وتمكن "بانك" من السيطرة على المباراة، إلا أن تدخل "كيفين ناش" وتشتت انتباهه كلفه المباراة بعد أن تمكن "سينا" من الفوز بالمباراة.

** تروث وميز يهاجمان سانتينو ماريلا

دخل "سانتينو ماريلا" إلى الحلبة، لكن قبل بدء المباراة قام "آر تروث" و"ذا ميز" بهجوم حاد على "سانتينو ماريلاليتركاه على أرض الحلبة، فيما اتهم "تروث" كبار رجال الاتحاد بتدبير مؤامرة ضده.

** إصابة "كيفين ناش" في حادث سيارة

ركض "جون لارينايتس" ليخبر "تربيل إتش" بأن السلطات الكندية اتصلت به وأخبرته بتعرض "كيفين ناش" لحادث سير ضخم، وأنه تم نقله وإسعافه لمستشفى محلي، وهو ما جعل "تربيل إتش" يطلب منه تولي الأمور في الاتحاد حتى يتسنى له الذهاب إلى المستشفى.

** إيفان وكوفي بطلا الفرق الثنائية العالمية

بدأت مواجهة جديدة بين "كوفي كينجستون" وشريكه "إيفان بورن" ضد بطلي الفرق الثنائية "ديفيد أوتنجا" و"مايكل ماجليكتيورغم سيطرة "ديفيد" وشريكه" وتعرض "كوفي" لضربات قوية" إلا أن "إيفان بورن" استطاع إنهاء المباراة لصالحه بعد أن قفز قفزته الشهيرة من فوق الحبال، وتمكن من تثبيت خصميهما ليكونا بطلا الفرق الثنائية العالمية.

** فيكي تتسبب في خسارة "جاك سوايجر" لمباراته

طلب "جاك سوايجر" من "فيكي جاريرو" أن تكون مديرة أعماله، وهو ما وافقت عليه حيث ظهرت إلى جواره على الحلبة أثناء مباراته مع "أليكس رايليلكن يبدو أن "جاك" قد يغير قراره بعد أن خسر المباراة أمام "أليكس" بعد أن تشتت ذهنه بسببها.

** ألبيرتو يهزم المثير جون موريسون

قرر المدير التنفيذي "تربيل إتش" اقامة مباراة بين "ألبيرتو ديل ريو" و"جون موريسون" والتي بدأت بقيام ألبيرتو بمحاولة استفزاز لـ"جون موريسونلكن الأخير هجم عليه وضربه بقوة، إلا أنه شعر بألم شديد في كتفه مع الضربات التي تعرض لها، ليتمكن "ألبيرتو" في النهاية من الفوز بعد أن استسلم "موريسون" نتيجة ضربة كسر الذراع.