EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 31: باتيستا يهزم أورتون بالطاولة.. والحكام يُنقذون باتيستا من الموت

اشتعلت الحلبة بعرض مذهل؛ حيث دخلت المصارعات يرتدين العباءات ووجوههن مغطاة بالكامل، ثم يكشفن عن هوياتهن على الحلبة مع دخول المقدم الضيف الشهير "ديفيد هاسيلهوف" الذي أعلن أن الليلة ستكون مثيرة بما فيه الكفاية بعد تحديده مباراة فرق، كما أعلن أن على "جاك سوايجر" الدفاع عن لقب بطولة العالم للوزن الثقيل ضد "راندي أورتون" في مهرجان القوانين المتطرفة "إكستريم رولز".

  • تاريخ النشر:

الحلقة 31: باتيستا يهزم أورتون بالطاولة.. والحكام يُنقذون باتيستا من الموت

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 أبريل, 2010

اشتعلت الحلبة بعرض مذهل؛ حيث دخلت المصارعات يرتدين العباءات ووجوههن مغطاة بالكامل، ثم يكشفن عن هوياتهن على الحلبة مع دخول المقدم الضيف الشهير "ديفيد هاسيلهوف" الذي أعلن أن الليلة ستكون مثيرة بما فيه الكفاية بعد تحديده مباراة فرق، كما أعلن أن على "جاك سوايجر" الدفاع عن لقب بطولة العالم للوزن الثقيل ضد "راندي أورتون" في مهرجان القوانين المتطرفة "إكستريم رولز".

وخلال حلقة الخميس 29 إبريل/نيسان من برنامج "WWE Raw" الذي يُعرض على MBC ACTION في الثامنة مساء بتوقيت السعودية؛ استعد المصارع "راندي أورتون" لمواجهة خصمه "باتيستا" في مباراة الحدث الرئيسي؛ حيث قام أورتون خلالها بتوجيه ضربات شديدة لباتيستا وهو يظهر سيطرة كبيرة في المباراة، لكن باتيستا استطاع السيطرة على "أورتون" بتوجيه ضربات على وجهه متجاهلا أوامر الحكم.

ونزل "باتيستا" ليكشف طاولة المحكمين وهو يستعد لضرب رأس "أورتون" بالطاولة؛ لكن الأخير عكس الضربة، وصعد على الحلبة ليتلقى ضربة قوية من "باتيستا" على جانب وجهه، وقام "أورتون" بتنفيذ ضربته القاضية "RKO" وهو يظهر غضبا شديدا.

وفوجئ "أورتون" أثناء استعداده لتثبيت "باتيستا" بدخول "جاك سوايجر" ليسدد له ضربة "القنبلة" مما تسبب في إنهاء المباراة دون نتيجة، ولكن أثناء خروج "سوايجر" من الحلبة فوجئ بضربة خلفية من "جون سينا" ومن ثم اتجه "سينا" ليقوم بضرب "باتيستا" وتنفيذ حركة الاستسلام "STFU" فضرب "باتيستا" الأرض معلنا استسلامه، لكن "سينا" استمر في ضربته القاضية مما سبب إغماء لباتيستا ودخول خمسة حكام لإبعاد "سينا" عن "باتيستا" قبل أن يُقضى عليه.

من ناحية أخرى؛ كشف المقدم الضيف "هاسيلهوف" أنه دعا المصارع "ديفيد أوتانغا" بطلب شخصي من "جون سينا" معلنا إقامة مباراة بينهما، وعلى الرغم من قدرة "جون سينا" على إنهاء المباراة في ثوانٍ معدودة، إلا أنه استمر في ضرب "أوتانغا" ليلقنه درسا في احترام المصارعين، ليتمكن في النهاية من الانتصار في المباراة بعد تنفيذ حركة الاستسلام الشهيرة، الأمر الذي سبب غضبا لـ"باتيستا".

ومتابعةً لمباريات الانتقام؛ دخل المصارع "كوفي كينغستون" ليعلن أمام "شايمس" إقامة مباراة من جولة واحدة، وذلك في محاولة "كوفي" للانتقام من "شايمس" الذي سبب له ارتجاجا دماغيا خلال الأسابيع الماضية.

وبدأت المباراة بينهما بقوة وبضربات مذهلة من جانب "كوفي" الذي اعتمد على ركلة الذقن الشهيرة، منفذا عددا من الضربات الطائرة، واقترب كوفي من الانتصار لكن "شايمس" قام بتسديد ضربة له على وجهه باستخدام الشاشة أمام المعلقين، الأمر الذي أنهى المباراة لصالح "كوفي كينجستون".

وعلى الرغم من انتهاء المباراة؛ قام "شايمس" بحمل "كوفي" وضرب ظهره بالعمود الحديدي، ومن ثم حمله مجددا ليضرب بطنه بنفس العمود، الأمر الذي دعا الحكم لطرد شايمس من الحلبة، واستدعاء الإسعاف لنقل "كوفي" خارج الحلبة بعد الإصابة التي لحقت به.

وفي سياق مباريات الحلقة؛ دخل فريق "شوميز" المكون من "بيج شو" و"ذا ميز" متفاخرين بكونهما أعظم فريق ثنائي في المصارعة، لكن "بريت هارت" قاطعهما، وأعلن أن هناك فرقا ثنائية أعظم منهما، واستدعى فريق "ذا هارت داينستي" حيث تحدى "ديفيد" أحد أعضاء الفريق أن يواجه "ميز" في مباراة فردية، مشترطا أنه في حال فوزه يكون لفريقه الحق في دخول مهرجان "إكستريم رولز".

وتشاور "ميز" مع "بيج شو" ليعلن في النهاية موافقته؛ لكنه اشترط أنه في حال فوزه سيكون على "بريت هارت" أن يعلن أن فريق "شوميز" أعظم فريق على الإطلاق، وهو ما تحقق له بالفعل بعد بدء المباراة بين "ديفيد" و"ميز" والتي انتهت بفوز الأخير نتيجة المساعدة التي قدمها له "بيج شو".

من ناحية أخرى، دخل "إيفان بورن" في مباراة من جولة واحدة ضد "كارليتو"؛ حيث تميز "بورن" بضرباته المميزة والطائرة التي ساعدته في مواجهة "كارليتو" على الرغم من الضربات القوية التي تعرض لها، لكنه قام بلف قدميه حول رأس كارليتو ورميه أرضا مع محاولة تثبيت فاشلة؛ إلا أن "بورن" صعد على الحبال منفذا ضربته الطائرة الشهيرة، ويتمكن من الانتصار في المباراة.