EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2009

الحلقة 12: أقوى المصارعين يتواجهون في مباريات انتقام

اتسمت حلقة الخميس 17 من ديسمبر/كانون أول، بأن أغلبها كانت مباريات لرد الاعتداءات السابقة ولتصفية الحسابات بين المصارعين، وساهم في زيادة الإثارة وجود فيرن تروير -نجم هوليوود- الذي أقر مباراة حاسمة بين مارك هنري و"The Miz" بطل الولايات المتحدة، بالإضافة لمباراة أخرى بين كريس جيريكو ضد تربيل إتش.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 ديسمبر, 2009

اتسمت حلقة الخميس 17 من ديسمبر/كانون أول، بأن أغلبها كانت مباريات لرد الاعتداءات السابقة ولتصفية الحسابات بين المصارعين، وساهم في زيادة الإثارة وجود فيرن تروير -نجم هوليوود- الذي أقر مباراة حاسمة بين مارك هنري و"The Miz" بطل الولايات المتحدة، بالإضافة لمباراة أخرى بين كريس جيريكو ضد تربيل إتش.

مباراة الحدث الرئيسي لليلة كانت مثيرة بشكل كبير، خاصة أنه في حال فوز تربيل إتش، سيكون على جيريكو مواجهة فريق "D Generation X" المكون من "تربيل إتش" وشريكه "شون مايكلز" وذلك في مباراة غير متكافئة 2 ضد أما في حالة فوز كريس جيريكو، فسيكون على تربيل إتش مواجهة بطلي الفرق المتحدة "بيج شو" و"كريس جيريكو" معا.

بدأت المباراة بين "كريس جيريكو" و"تربيل إتش" بإثارة شديدة خاصة، مع انضمام شون مايكلز وبيج شو برفقة المعلقين للاشتراك في التعليق على المباراة وإلقاء الضوء على المباراة المقرر خوضها خلال الأسبوعين القادمين في "WWE- TLC".

خطورة المباراة وخوف بيج شو من فوز "تربيل إتش" في المباراة دفعه للتدخل؛ حيث قام في البداية بضرب شون مايكلز، وسدد ضربة قوية على رأس تربيل إتش، وبدوره تدخل شون مايكلز ليسدد ضربته القاضية "Sweet Chin Music" على كريس جيريكو، ما مكن تربيل إتش من استعادة قوته وتنفيذ ضربته القاضية "Pedigree" والانتصار في المباراة.

المباراة الثانية كانت بين "The Miz" بطل الولايات المتحدة ضد "مارك هنري" أقوى رجل في العالم، والذي بدأ المباراة بالغناء بأنه أقوى رجل في العالم مع شريكه "MVP"، وبالفعل أثبت مارك هنري ذلك بعد أن تمكن من الانتصار على غريمه "The Miz" باستخدام ضربته القاضية المميزة "World، s Strongest Slam".

وخلال حلقة الخميس من برنامج "WWE- Raw" استدعى جون سينا خصمه "شايمس" الذي هاجمه أثناء توقيع عقد مباراة اللقب خلال الأسبوع الماضي، لمحاولة الانتقام منه، لكنه فوجئ في البداية بدخول المصارع "كارليتولكن المفاجأة كانت رائعة لسينا؛ حيث قام بتنفيذ عدد من ضرباته المفضلة ضد "كارليتو".

ودخل شايمس في النهاية تنفيذا لرغبة جون سينا، لكنه خرج للحلبة وعاد مجددا مقررا انتظار القتال في مباراة "السلالم والطاولات والكراسي".

من ناحية أخرى، استطاع المصارع "راندي أورتون" الملقب بـ"الأفعى" من هزيمة خصمه اللدود "كوفي كينجستون" في مباراة أقل وصف لها أنها مباراة انتقام وتصفية حسابات بينهما، ولكن قبل بدء المباراة دخل تيد ديبياسي وكودي رودز أصدقاء راندي أورتون، ليسددا ضربات قوية لكوفي.

وبالرغم من الضربات التي تعرض لها كوفي، فإنه أصر على بدء المباراة معبرا عن انزعاجه الشديد من ضربات شريكي أورتون له، بالإضافة لشعوره بالغضب الشديد بعد أن انتصر أورتون، ورغم انتصاره فقد استمر بضرب كوفي بقسوة بعد انتهاء المباراة.

من ناحية أخرى، اجتاحت شايمس موجة غضب جامحة جعلته يهجم على المصارع "سانتينو ماريلا" ليطرحه أرضا دون عناء، بعد أن ضربه بالطاولة، مؤكدا أن مواجهته مع جون سينا هي مجرد مزحة ستنتهي بانتصاره عليه.