EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2010

الحلقة الـ42: اتحاد المصارعة يصدر قرارا بعدم التعرض للمصارعين المبتدئين

يبدو أن فريق المصارعين الجدد لن يكف عن إثارة الشغب على حلبة اتحاد المصارعة "WWE"، وذلك لأنهم حصلوا على حماية من إدارة الاتحاد نفسه؛ حيث صدر قرار مفاده أن أيّ مصارع محترف سيتعرض لأحد أعضاء فريق "نيكسيس" سيكون جزاؤه الفصل من الاتحاد نهائيّا، الأمر الذي جعلهم يعيثون في الحلبة دون رادع.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2010

الحلقة الـ42: اتحاد المصارعة يصدر قرارا بعدم التعرض للمصارعين المبتدئين

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 15 يوليو, 2010

يبدو أن فريق المصارعين الجدد لن يكف عن إثارة الشغب على حلبة اتحاد المصارعة "WWE"، وذلك لأنهم حصلوا على حماية من إدارة الاتحاد نفسه؛ حيث صدر قرار مفاده أن أيّ مصارع محترف سيتعرض لأحد أعضاء فريق "نيكسيس" سيكون جزاؤه الفصل من الاتحاد نهائيّا، الأمر الذي جعلهم يعيثون في الحلبة دون رادع.

الحلقة الـ42 من " WWE" -التي عرضت مساء الخميس الـ 15 من يوليو/تموز على MBC ACTION- شهدت اعتداء فريق "نيكسيس" على أسطورة المصارعة "ريكي ستيمبوب" الملقب بالـ"التنينالذي يعتبر واحدا من أعظم خمسة مصارعين في التاريخ، وذلك في أثناء تكريمه على حلبة الاتحاد، بمناسبة إصداره أسطوانة تحمل أفضل مبارياته ومسيرته الرياضية، التي امتدت على مدار 40 عاما متواصلة، ولكن الغريب أن المصارعين الجدد قاموا بمهاجمته بأسلوب وحشيّ كأنهم ذئاب ضارية.

ولم يستطيع نجوم الـ" WWE" المجيء لتخليص ستيمبوت من قبضة "ذا نيكسيس" حتى لا يتعرضون للفصل من الاتحاد طبقا للقرار الجديد.

أما المباراة الرئيسية لهذا الأسبوع، فكانت مباراة "النقود في المصرف" وجمعت ثمانية مصارعين من أفضل مصارعي الـRAW، وكونوا فريقين؛ أولهما يتكون من ذا ميز، كريس جيريكو، تيد ديبياسي، وإيدج، ضد فريق مكون من إيفان بورن، جون موريسون، آر تروث، وراندي أورتن، أمام أكثر من 14 ألف متفرج.

بدأت المباراة بين جون موريسون وتيد ديبياسي، وكان ديبياسي مسيطرا تماما، بعدما أنهك خصمه بضرباته المتتالية، ولكن الأخير استعاد قوته، وقام بالتسليم على آر تروث الذي واجه ديبياسي وألقاه خارج الحلبة، ليتسلمه إيفان بورن، الذي قاتل بشكل مثير، وحاول تثبيت الأكتاف، لولا أن لحق ذا ميز زميله في آخر لحظة.

وأظهر بورن أسلوبا غير عادي في القتال بحركاته الخفيفة وضرباته القوية، فكان مبدعا بحركاته الطائرة، لذلك نال هتافات عالية من مشاهدي المباراة، ولكن سيطرته على المباراة لم تدم طويلا؛ حيث دخل جيريكو إلى الحلبة، وقاتل بشراسة، وأظهر فريق إيدج وجيريكو سيطرة كبيرة على المباراة، حتى إنه كاد أن يفوز على خصمه أكثر من مرة، غير أن أورتن فاجأ الجميع بتثبيت أكتاف تيد ديبياسي ليفوز في المباراة.

وبعد تثبيت الأكتاف صارت حالة من الفوضى داخل الحلبة؛ لأن الـ"شنطة" لا تزال معلقة، وهي تحتوي على عقد يمكن حامله من تحديد أي وقت لخوض مباراة لبطولة الاتحاد، وبعد فشل الجميع استطاع أورتن أن يصعد على السلم ويحصل عليها.

شهدت الحلقة أيضًا مباراة من جولة واحدة بين شايمس ومارك هنري، بدأت بضربات متلاحقة من شايمس، جعلت أقوى رجل في العالم يهوي على الأرض، ولم يكف شايمس عن ضرب خصمه محاولا تثبيت أكتافه، غير أن هنري عاد إلى المباراة، ليوجه ركلات قوية جدًّا إلى شايمس، حاول معها تثبيت أكتاف بطل الاتحاد، لولا أنه وضع قدمه على الحلبة، ولكن فاز شايمس بالمباراة في النهاية بعد ضربة مفاجئة وجهها إلى هنري.

كما شهدت أيضًا مباراة من جولة واحدة بين كل من سانتينو وفلاديمير كوزلوف، وانتهت بفوز سهل لكوزلوف على خصمه.