EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ 30:جون سينا يتعرض للخيانة

تعرض جون سينا لخيانة مرتين في حلقة هذا الأسبوع من WWE-RAW؛ الأولى على يد باتيستا بعد تكوينهما فريقا ثنائيا، وفي أثناء مواجهتهما فريق "شوميزفيما كانت المرة الثانية على يد مصارع مبتدئ، فيما شهدت الحلقة الـ30 من البرنامج مفاجآت أخرى عديدة.

  • تاريخ النشر:

الحلقة الـ 30:جون سينا يتعرض للخيانة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 22 أبريل, 2010

تعرض جون سينا لخيانة مرتين في حلقة هذا الأسبوع من WWE-RAW؛ الأولى على يد باتيستا بعد تكوينهما فريقا ثنائيا، وفي أثناء مواجهتهما فريق "شوميزفيما كانت المرة الثانية على يد مصارع مبتدئ، فيما شهدت الحلقة الـ30 من البرنامج مفاجآت أخرى عديدة.

بدأت الحلقة؛ التي عرضت مساء الخميس 22 أبريل/نيسان 2010م، بمباراة من جولة واحدة بين كل من المصارع كوفي كينجستون وشايمس، وبدأت بسيطرة شديدة من شايمس ضد غريمه الذي أفلت من أول محاولة لتثبيت الأكتاف بصعوبة بالغة، ثم عاد كينجستون إلى المباراة مرة أخرى بهجوم عنيف على شايمس، ولكن الأخير ما لبث أن سيطر على المباراة مرة أخرى بضربة وجهها إلى الرأس، ليتبعها بضربة أخرى أنهكت كينجستون، ليثبت كتف الخصم بسهولة بالغة، وذلك وسط عدم ترحيب من الجمهور.

ويبدو أن خسارة شايمس أمام تريبل إتش أثارت غضبه كثيرا، ووجه انتقامه نحو كينجستون؛ فبعد أن انتهت المباراة أخرج شايمس؛ الذي يلقب بـ"المؤذيقطعة حديد ليجهز على كينجستون الملقى على حلبة المباراة، ثم ضربه على رأسه بقوة شديدة جدا.

وأخذ شايمس الميكروفون ليعلل مهاجمته شون مايكلز بالأنبوب الفولاذي في أثناء إعلان الأخير اعتزال اللعبة، وقارن نفسه بمايكلز الذي ظل 7 أعوام يحصل على بطولة الاتحاد، فيما لم يمكث شايمس أكثر من 6 أشهر ليحقق أول بطولة له، ثم دعا شايمس المصارع تريبل إتش للمواجهة.

وكان إتش غاضبا بشدة لتصرف شايمس حيال صديقه مايكلز، لذلك قام بإحضار "الشاكوش"؛ الذي يشتهر به إتش، ووجه به ضربة عنيفه لشايمس؛ الذي هرب بسرعة من أمامه قبل أن يقتله تماما، ثم التقط إتش الميكروفون ليصف شايمس بأنه أيرلندي سخيف.

وفي مباراة أخرى مثيرة دافع ذا ميز وبيج شو عن لقب بطولة الفرق ضد العدوين اللدودين باتيستا وجون سينا؛ اللذين أجبرا على تكوين ذلك الفريق معا، والمباراة الغريبة من نوعها إن فاز فيها العدوان فإنهما سيدخلان "RAW" كفريق ثنائي، وستسلط الأضواء على باتيستا ثانية، فيما لو خسرا المباراة فإن الخسارة ستكون قاسية على سينا الذي فاز ببطولة الاتحاد مؤخرا.

وحظيت تلك المباراة بمفاجأة لم تكن على بال سينا، وبدأت بدخول بطل الولايات المتحدة "ذا ميز" في مواجهة مع سينا، وبعد ضربات متبادلة من الخصمين دخل "بيج شو" الحلبة؛ ليوجه إلى سينا ضربة قوية على الرأس، ويبدو أن باتيستا كان منسجما لسيطرة "بيج شو" على سينا، وظهرت نوايا باتيستا بالفعل، حينما ترك سينا وحده في الحلبة وخرج، وحينما ركض سينا وراءه ليلقنه درسا نظير ذلك الفعل، قام الحكم بإلغاء المباراة لعده 10 مرات على فريق "سينا وباتيستا" وهما خارج الحلبة، لتنتهي المباراة لصالح بيج شو وذا ميز.

وهنا عرض ديفيد أوتانجا أن يكون شريك سينا الجديد بدلا من باتيستا؛ ليقابل الاثنان فريق "شوميز" مرة أخرى على بطولة الفرق، ورحب سينا بهذا العرض، ولكن حدث ما لا يتوقعه أبدا، لقد تعمد المصارع الجديد خيانة سينا وتركه وحيدا ليتلقى هزيمة نكراء على يد بيج شو، بعدما قام بمباغتته بضربة قوية ألقته أرضا.

وفي مباراة من جولة واحدة قابل تيد ديبياسي غريمة "كريستيان"؛ الذي هزم ديبياسي في مباراة فاصلة الأسبوع الماضي، وقد طلب الأخير منه مباراة للعودة، بدأت المباراة بسيطرة كريستيان تماما على المباراة، حتى أخرج خصمه من الحلبة ولقنه درسا قاسيا، ولكن ما لبث أن عاد ديبياسي إلى المباراة بقوة، ليوجه إلى كريستيان ضربات متتالية أنهكت قواه، لينهي ديبياسي المباراة لصالحه في نهاية المطاف.