EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2011

بعد مباراة ساخنة مع "دولف زيجلر" WWE.. "إيدج" يختطف الأنظار بلقب العالم.. وعداوة جديدة مع فيكي جاريرو

حفلت الأحداث الحالية في WWE بكثير من الإثارة، بعد أن استطاع المصارع الخطر "إيدج" اختطاف لقب العالم للوزن الثقيل، لكن الطريق أمامه للحفاظ على اللقب يحوي كثيرا من المخاطر، خاصة مع وجود غريمته "فيكي جاريرو" مديرة "سماك داون" ورغبتها في خسارته اللقب.

حفلت الأحداث الحالية في WWE بكثير من الإثارة، بعد أن استطاع المصارع الخطر "إيدج" اختطاف لقب العالم للوزن الثقيل، لكن الطريق أمامه للحفاظ على اللقب يحوي كثيرا من المخاطر، خاصة مع وجود غريمته "فيكي جاريرو" مديرة "سماك داون" ورغبتها في خسارته اللقب.

واحتل المصارع "إيدج" المركز الأول في ترتيب المصارعين هذا الأسبوع، بعد أن قام بأداء رائع في مهرجان "رويال رامبيلواستطاع من خلاله الحفاظ على اللقب ضد المصارع "دولف زيجلر" عشيق "فيكي جاريرووذلك بعد أن قام "إيدج" بتنفيذ ضربة "الرمح" ضد خصمه.

ويبدو أن غضب "فيكي جاريرو" من إيدج لفوزه على حبيبها يدفعها لاتخاذ كثير من القرارات السريعة، بعد أن قررت مباراة 3 ضد 2 على لقب الاتحاد في محاولة منها لنصرة حبيبها، ومساعدته للفوز على اللقب، وهو ما يجعل الجميع يتساءل حول مدى قدرة إيدج الحفاظ على لقبه؟ وهل سيتمكن من مواجهة طغيان "فيكي" وهي المديرة العامة لـ"سماك داون".

وبالعودة إلى مهرجان "رويال رامبيل" فإن المباراة بين "إيدج" و"دولف زيجلر" كانت تسير بشكل غريب مع القوة الشديدة التي ظهر بها الأخيرة وتوجيهه لضربات قوية ضد "إيدج".

وتمكن "دولف" من الضغط على خصمه "إيدجوهو ما جعل الحكم يحاول التدخل وسؤال "إيدج" عن ما إذا كان يرغب في الاستسلام، بينما وقفت "فيكي جاريرو" تشجع حبيبها "زيجلر".

وانقلبت الموازين في الحلبة، بعد أن أفاق "إيدج" وقام بالقفز طائراً على خصمه، لكن التغير كان طفيفاً ولم ينجح في إبعاد "دولف" عن الساحة، خاصة مع رغبة الأخير في أخذ لقب العالم للوزن الثقيل.

وعادت المباراة مجدداً لصالح "إيدجبعد أن استطاع الضغط على قدم "دولف" منفذاً حركة "Edgecator"، محاولاً دفع خصمه للاستسلام، لكن "دولف" لجأ إلى الحبال وأمسك بها، ليضطر "إيدج" إلى تركه وهو يجد صعوبة في السيطرة على المباراة مع محاولات "فيكي" للتدخل ومساعدة عشيقها "دولف زيجلر".

وشب شجار أثناء المباراة بين "إيدج" و"فيكي جاريرو" بسبب محاولة تدخلها، لكن الأمور تغيرت، بعد أن تدخلت المصارعة "كيلي كيلي" في المباراة محاولة إبعاد "فيكي" عن الحلبة وقامت بضربها على الأرض.

ومع ابتعاد "فيكي" عن الساحة تمكن المصارع "إيدج" من تنفيذ ضربة "الرمح" الخطيرة، وهو الأمر الذي ساعده في القضاء على خصمه بشكل كامل، ليتمكن من تثبيته وتحقيق الفوز.