EN
  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2012

بوكر تي يلعب الجولف لجمع التبرعات

بوكرتي يلعب الجولف

بوكرتي يلعب الجولف

بطل العالم السابق والمذيع الخاص لبرنامج WWE Afterburn يمارس رياضة الجولف خارج الحلبة من أجل جمع التبرعات الخيرية

  • تاريخ النشر: 30 أغسطس, 2012

بوكر تي يلعب الجولف لجمع التبرعات

شارك المصارع السابق والمذيع الحالي بوكر تي في بطولة خيرية للعبة الجولف بمشاركة الكثير من المشاهير والشخصيات صاحبة التأثير الكبير في المجتمع، وهي مسابقة تهدف إلى تجميع كافة أرباحها لصالح الأعمال الخيرية من خلال 120 مؤسسة مخصصة لتلك الأهداف فقط، وقد أقيمت المنافسات وسط أجواء ساخنة بسبب درجات الحرارة العالية في هذا الصيف.

رغم الأجواء الحارة إلا أن بوكر تي كان منتعشا للغاية وأخذ وقت طويلا قبل كل لعبة له خاصة أنه كان يميل إلى التحدث مع جماهير WWE التي تواجدت لمشاهدة البطل السابق والحصول على توقيعه، وقد علق على هذا الأمر قائلا:" لا أتذكر المرة الأخيرة التي قمت فيها بالتوقيع على أوتوجرافات للمعجبين بمثل هذا الكم الكبير".

حرص بوكر تي على أن يكون هدفه الأساسي رسم البسمة على وجوه الأطفال المرضى المتواجدين في ساحة اللعب، وكان هناك الكثير من المؤسسات والمنظمات الخيرية التي أحضرت أعداد كبيرة من الأطفال أصحاب الأحتياجات الخاصة والمرضى بأمراض مختلفة للتواجد في البطولة الخيرية للرفع من روحهم المعنوية ومساعدتهم على عيش أجواء ممتعة بعيدا عن روتين الحياة اليومية.

قال بوكر تي:" عندما أتوقف عن رسم البسمة على وجوه الأطفال إذا أكون أسير في الطريق الخطأ، أشعر بالسعادة عندما أشاهد الأطفال وهم يعبرون عن حبهم لي، أقدرهم كثيرا وأحب التواجد معهم دائما".

جمعت تلك البطولة الخيرية بين لاعبين محترفين وأخرين مشاهير يمارسون تلك اللعبة على سبيل الهواية، لكن الجميع كان لا يبحث فقط عن الفوز لكن كان الهدف المشاركة في الاحتفالات الخاصة بالأطفال للمساهمة في أسعادهم وتحقيق أمنياتهم.

وسط الحضور الكثير من الشخصيات الشهيرة في البطولة الخيرية كان بوكر تي أحد العناصر الأساسية في هذا الحدث، وكان نشيطا للغاية لأنه أراد الترفيه على جميع الجماهير المتواجدة والأطفال خاصة أنهم أصروا على الحضور رغم درجات الحرارة العالية.

ونالت مشاركة بوكر تي هذا العام في البطولة إشادة المنظمين خاصة أن WWE  لها الكثير من المساهمات الفعالة، لكن هذه المرة كان لتواجد بوكر تي جانب مميز لأنه جذب جماهير مختلفة خاصة الأطفال.