EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2011

الحلقة 13: 20 مصارعًا يتنافسون على مباراة اللقب

على الرغم من الحزن الشديد بسبب اعتزال "إيدج" المصارعة نهائيًا، فإن الحلقة حفلت بكثير من الإثارة مع مباراة ملكية في الحدث الرئيسي؛ لتحديد المنافس الجديد أمام "ألبيرتو ديل ريو" على لقب بطولة العالم للوزن الثقيل.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 13

تاريخ الحلقة 01 مايو, 2011

على الرغم من الحزن الشديد بسبب اعتزال "إيدج" المصارعة نهائيًا، فإن الحلقة حفلت بكثير من الإثارة مع مباراة ملكية في الحدث الرئيسي؛ لتحديد المنافس الجديد أمام "ألبيرتو ديل ريو" على لقب بطولة العالم للوزن الثقيل.

كريستيان يهزم 20 مصارعًا

ازدحمت الحلبة بوجود 20 مصارعًا على حلبة "سماك داون" وجميعهم يتنافسون على لقب المنافس الأول أمام "ألبيرتو ديل ريو" على لقب بطولة العالم للوزن الثقيل، لتنتهي المباراة الكبيرة بفوز كريستيان بعد أن تمكن من رمي "جاك سوايجر" خارج الحلبة بعد حركة خاطئة من الأخير.

وظهر "إيدج" ليبارك لصديقه فوزه بالمباراة وأحقيته بالمنافسة على لقب بطولة العالم للوزن الثقيل في مباراة سلالم بمهرجان "أكستريم رولز".

إيدج يتنازل عن لقبه رسميًا

بعد تقاعد المصارع "إيدج" في حلبة "راو" الخميس الماضي، دخل يوم الأحد على حلبة "سماك داون" معبرًا عن أنه يجب أن يشعر الجميع بالسعادة من أجله؛ لأن فريق الأطباء اكتشف ما حدث معه قبل مباراة السلالم، التي ربما كانت تنتهي بموته.

ووجه "إيدج" تحية لوالدته التي بكت وهي تستمع إليه وهو يتحدث عن دعمها الكبير له خلال السنوات الماضية ووقوفها بجواره أثناء كسر عنقه، وليتخلى بعدها عن لقب بطولة العالم للوزن الثقيل.

ماستيريو يهاجم "كودي" وينتصر على "درو"

توعد "كودي رودز" أن يحول "راي ماستيريو" إلى وحش، لكن الأخير دخل وهاجمه منفذًا ضربة "619"، وليواجه "راي" بعدها خصمه "درو ماكنتايرالذي تعرض لإصابة في كتفه بالزاوية الحديدية، ما جعل "راي" ينتهز ذلك ويسدد عددًا من ضرباته الطائرة.

جاكسون يثبت نفسه أمام "ذا كور" ويحطم كوفي

كان على "إيزيكيل جاكسون" أن يثبت نفسه أمام فريق "ذا كور"؛ لأنه الوحيد الذي لم يفز في لقب، فدخل مباراة ضد "كوفي كينجستون"؛ حيث أدي فيها "كوفي" أداءً قويًا بحركاته الطائرة لكن "جاكسون" تمكن من الفوز، لتظهر بعد انتهاء المباراة علامات الشقاق بين فريق "ذا كور".

المدير العام يحبط خطط "ألبيرتو"

أعلن المدير العام لسماك داون "تيدي لونغ" بأنه لا يمكن لـ"ألبيرتو ديل ريو" أن يصبح بطل العالم للوزن الثقيل، بل عليه منافسة أخرى على اللقب، على أن يكون ذلك في مباراة ملكية مكونة من 20 مصارعًا في الحدث الرئيسي.

وشعر "ألبيرتو" بالغضب من قرار المدير العام، ما جعله يؤكد أنه يشعر بالسعادة؛ لأنه تمكن من إيذاء "إيدجوأنه السبب في دفعه للاعتزال بعد أن أصبح عاجزًا.