EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2013

بلقيس: "العريفي" جريئ.. "بلقيس وعزازي" مزعج.. و "أحلام" أدرى

بلقيس

بلقيس

ماذا قالت بلقيس عن تقليدها مع "عزازي"؟ وتقليد "أحلام"؟ و"العريفي"؟

أبدعت في غنائها ودخلت قلوب الملايين في عفويتها وخفة دمها، تعشق العلم، مثقفة، فأصبت الفنانة، بلقيس، محط إعجاب لكل من سمعها أو التقى بها، مما دفع الكثيرين إلى تقليدها، وكان آخرهم نجوم برنامج "واي فاي 2"، حيث قدم البرنامج فقرة تقلدها فيها الفنانة، نورة العميري، ويقلد الفنان، حبيب الحبيب، خطيبها السابق، نايف هزازي.

ما هي البرامج التي تابعتها على شاشة MBC خلال شهر رمضان؟

تابعت التلفزيون "نص نصتابعت بعض الحلقات من مسلسل "أبو الملايين" وتابعت "خواطر" طبعا لأنه برنامج جدا جدا جدا هادف وحلو وأتابع "واي فاي".

ما رأيك ببرنامج "واي فاي2 " ؟

حلوو وفقراته متنوعة وجميلة، وفي أشياء بصراحة من جد مضحكة، وشفت تقليدي أنا و"عزازي".

ما رأيك بفقرة "بلقيس" و "عزازي" في "واي فاي 2" ؟

أول شيء أنا بصراحة تفاجأت، لم أكن أعلم بأنهم سيقلدونا، وقلدوني تحديدا في أحد البرامج التي ظهرت فيها على الهواء، وبصراحة ما في كثير ناس توقعوا أن نورة "شكلا" ستقلد بلقيس إلى أن دخل عزازي، يعني هي حاولت لكن ما جابت شخصيتي بالضبط، ولكن السيناريو كان جيد.

وهل أزعجتك الفقرة؟

شوف، أكثر فنانة تأخذ موضوع التقليد بروح رياضية هي أنا، وأكثر موضوع اشتهر هو تقليد أنفي، وأخذ الكأس على مستوى العالم في 24 ساعة حصد 2 مليون مشاهدة، وفي ناس كثير توقعوا إنه أنا انحرق دمي، بس أنا بصراحة أول ما شفته مت من الضحك، وفي النصف فعلا كان يشبهني، في ناس ظنوا أنه هذه أنا فعلا، فأنا عموما مواضيع التقليد ما تزعلني أبدا، لكن ممكن أكون شوية تضايقت وتضايقت أمي لأنهم فتحوا موضوع قد أغلق، تكلموا عن موضوع انتهى وانغلق، هذا الشيء مو حلو على المستوى الشخصي، ولو حصل هذا الشيء للفنانين الذين قاموا بتأدية الفقرة، حبيب الحبيب أو نورة، لا قدّر الله، كانوا سيتضايقون.

بما أنك مع التقليد هل "السيناريو" هو ما أزعجك؟

إجمالا كانت الفقرة "أوكي" والسيناريو كان عادي جدا، لكن ربما الموضوع كان شخصي نوعا ما وانتهى، وقاموا بإثارته مرة أخرة، يعني في "تويتر" ضجة الناس شوية على الحلقة، وعادوا للكلام في الموضوع المنتهي، هذا هو الموضوع بكل بساطة.

بعض الشخصيات أبدت انزعاجها من التقليد والبعض الآخر استمتع بها، فكيف تصنفين نفسك؟

التقليد كمبدأ ليس خطأ ولاكن السيناريو في بعض الأحيان قد يكون ساخرا وقد يسبب مضايقة للشخص الذي يقلد، التقليد لا يزعجني.

وماذا عن تغريدتك بعد الحلقة "سواء كان السيناريو ضحلا أو شيقا، التقليد يدل على أن الشخصية أو الموقف لها أهمية في المجتمع"؟

نعم هذه كانت تغريدتي، وحتى لو قلدوا "مراد المصريبغض النظر عن إذا كان يعجبنا أو لا، أو فاقد الأهلية أو لا، لكنه مشهور ونجم، ما أحد يستطيع أن ينكر، وكذلك سلوى المطيري، في ناس كثير جدا ليس لديهم مهنة محددة في الحياة لكنهم مشاهير ونجوم لأنهم ربما مثيرين للجدل أو لأنهم يمتلكون شيء مميز وأشياء أخرى كثيرة تجعلنا نكرر كلمة "ربمالكن هذا لا يلغي حقيقة شهرتهم، سواء في بلده أو عندنا في منطقة الخليج، وسهل أنك تقلده لأنه "كاركتر" أو شخصية فريدة، هذا مثال، فموضوع التقليد إذا لم تكن أنت مهما، ما أحد سيلتفت عليك ولكن عندما يقلدوك تكون أنت على الأقل في فترة من الفترات أثرت اهتمام الجمهور، وربما إلى الآن ولذلك يقلدوك في برنامج "واي فاي".

هل أستطيع أن ألخص كلامك بجملة واحدة "كمبدأ أنت مع التقليد وليس لديك أي مشكلة معه ولكن التطرق إلى المواضيع الشخصية المغلقة أمر سيئ، والسيناريو كان سيئ نوع ما" ؟

تقريبا، يعني لو جابوا بحر وغنت "هوى" وسوت حركات "هبل" كنت سأفرح لأن "الفيديو كليب" سهل جدا يتقلد، وأنا سهلة التقليد.

ما رأيك بالفقرات الأخرى مثل تقليد الفنانة، أحلام؟

والله أحلام أدرى، أنا بعدما شفت التقليد كنت أتمنى وقلت "يا رب أحلام ما تزعل".

هل أضحكك المشهد؟

أنا ضحكت لأن هيا الشعيبي عموما هي أكثر فنانة قريبة شكلا لأحلام، وتعرف تجيب نبرة صوت أحلام، ولكن طبعا بمبالغة، لأنه في التقليد المبالغة ضرورية، وهيا أكثر شخص قلد أحلام ونجح في تقليدها، لكن الكلام الذي دار، وموضوع الهرج والمرج الذي حصل، كنت أتمنى وأقول "يا رب أحلام ما تزعللأنه طبيعي جدا إذا تضايقت ولن استغرب.

ما هي أكثر حلقة لفتت انتباهك إلى الآن؟

حلقة "العريفي".

هل أعجبتك أم لفتت انتباهك؟

كانت مثيرة للجدل بشكل كبير جدا، وأنا ما حبيت أعلق على الموضوع ولم أكتب شيء عنه في "تويتر" ، ولم أكن أدري إذا وافق "العريفي" نفسه على الموضوع أم لا، إذا هو وافق، فهذا الشيء يرجع له، والابتعاد عن الدين والسياسة هو دائما الأفضل في مثل هذه البرامج، و"العريفي" يعتبر رمز من الرموز الإعلامية الدينية ونحن جميعا نحترمها، هم تطرقوا لهذه الشخصية وقلدوها، صحيح إنه هو شخصية مميزة جدا وتستطيع تقليده، ولكن السيناريو كان نوعا ما جريء.

بعيدا عن التقليد والكوميديا ماذا تابعت في رمضان؟

مسلسل "آسيا" حلو، الغموض الي فيه أعجبني لم نعلم إذا كانت إنسية أو جنية أو شو وضعها، هو مسلسل جريمة و"آكشن" وغموض وأشياء كثيرة نحن صراحة لم نعهدها في الدراما العربية، أول مرة أتابع مسلسل كهذا، غريب الشكل، والإنتاج واضح إنه متعوب عليه سواء في الملابس أو ديكور المنازل والسيناريو، تشعر بأنه عمل متكامل من الألف إلى الياء، أنا أعجبني جدا، ولأول مرة أشوف منى زكي تمثل في هذه الطريقة.

ما جديدك على الصعيد الفني بعد انتهاء شهر رمضان المبارك؟

سنصور كليب "مجنون" من ألبومي، وسيكون جاهز للعرض بعد العيد، وعندي حفلتين في لندن وباريس مع الفنان، رابح صقر، وطبعا الفترة القادمة ستكون حافلة بالأعراس.

وعلى الصعيد العاطفي، هل دخلتي عالم "الغرام"؟

نحن اليمنيين ما عندنا غرام، عندنا زواج.

هل هذا يعني أنه لا يوجد أي مشاريع أو مخططات قريبا؟

هذه الأشياء أنا لا أخطط لها، إذا أتت سأعلن عنها على طول، وهي بيد رب العالمين، ولكن حتى الآن القلب خالي.

من المعروف عنك حبك للدراسة والثقافة، فهل من جديد؟

حاليا لا، فقد أتممت شهادة "الماجستيروإذا نويت على شهادة "الدكتوراه" فليس الآن، لأنه من يريد أن يصل إلى هذه المرحلة عليه أن يكون أكاديميا ويدرس في جامعة، ولكنني حاليا لست متفرغة، مع أنني أنفع للتدريس، أنفع كثير أن أدرّس.

من أين أتت ثقة النفس هذه في هذا المجال؟

كنت شاطرة جدا، ومن أشطر الطلاب في الإلقاء والشرح، وكان الكثير من المدرسين في الجامعة يقولون لي بأن علي أن أصبح مدرسة في الجامعة، وحصلت على عرض من جامعة "أبوظبي" بأن أكون معيدة، ولكنني رفضت لعدم التفرغ وبحكم سفري الدائم، ومن الصعب أن أدرّس وأسافر وأعمل كفنانة في آن واحد، وجب علي أن أختار توجها واحدا فكان الغناء.