EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

حاول توقيف سيارة مسرعة بالرصاص "مثبت السرعة" والمشعوذ يتسببان في مقتل حبيب الحبيب في "واي فاي"

الفنان أسعد الزهراني والفنان حبيب الحبيب

رصاصة من مسدس صُوبت على أحد المجانين، حملت معها الحظ السعيد وعاد له عقله، وذلك بعد أن جلس فترات مطولة مع أحد المشعوذين طلبا للعلاج دون جدوى، ولكن هذه الرصاصة نفسها نقلت داء الجنون إلى "حبيب الحبيب" وهو من أطلقها.. تابع التفاصيل

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2012

حاول توقيف سيارة مسرعة بالرصاص "مثبت السرعة" والمشعوذ يتسببان في مقتل حبيب الحبيب في "واي فاي"

رصاصة من مسدس صُوبت على أحد المجانين، حملت معها الحظ السعيد وعاد له عقله، وذلك بعد أن جلس فترات مطولة مع أحد المشعوذين طلبا للعلاج دون جدوى، ولكن هذه الرصاصة نفسها نقلت داء الجنون إلى "حبيب الحبيب" وهو من أطلقها. 

الحكاية قد تكون معقدة بعض الشيء، ولكنها بدأت -في الحلقة الثانية من واي فاي"- حينما كان "حسن البلام" يحاول معالجة أخيه عند أحد المشعوذين، واقترح الأخير أن يكوي أخيه بالنار، ولكن هذا الفعل جعل جنونه يزيد. 

وأثناء عودة البلام من عند المشعوذ زادت سرعته في القيادة عن تلك المسموحة طبقا لـ"مثبت السرعةوهذا ما أثار حفيظة "حبيب الحبيب" و"أسعد الزهراني" واقترح الأخير على حبيب أن يطلق عليهما الرصاص، وقد كان. 

الرصاصة التي أطلقها حبيب مرت بجوار رأس المجنون وأصابته بجرح طفيف، وحينما ظنوا جميعا أنه مات، إذا به يعود كما كان وقد شفي تماما، ولكن الأمر لم ينته، إذا أصيب "الحبيب" بالجنون بسبب هول الموقف. 

أما العلاج، فاقترح "البلام" أن يبحثوا عليه عند المشعوذ، ولكن الاقتراح لم يكن في محله، وظلت حالة "الحبيب" كما هي، هنا اقترحوا أن يقوموا بإطلاق النار على رأسه ربما يعود إلى حالته، ولكن انتهى الأمر بأن أصبح "الحبيب" جثة هامدة.

416