EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

بطولة غرب آسيا (2000) .. انطلاقة ناجحة برعاية أردنية

الأردن - 2000

الأردن استضافة البطولة الأولى

قبل 12 عاما ، دعا الأمير الأردني علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفادول منطقة غرب آسيا للإشتراك معا في إتحاد يجمعها في بطولات تعود بالفائدة على المنتخبات المشاركة تحت اسم اتحاد غرب آسيا لكرة القدم "واف".

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2012

بطولة غرب آسيا (2000) .. انطلاقة ناجحة برعاية أردنية

قبل 12 عاما ، دعا الأمير الأردني علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفادول منطقة غرب آسيا للإشتراك معا في إتحاد يجمعها في بطولات تعود بالفائدة على المنتخبات المشاركة تحت اسم اتحاد غرب آسيا لكرة القدم "واف".

ولاقت الدعوة ترحيبا كبيرا من الدول الواقعة في المنطقة، وانطلقت أول بطولة ينظمها الاتحاد عام 2000 في العاصمة الأردنية عمّان بمشاركة منتخبات 8 دول هي "إيران، سوريا، كازاخستان، فلسطين، العراق، الأردن، لبنان، قيزغيستان".

وحرص الأردن على تنظيم البطولة بشكل جيد لضمان تحقيق الأهداف المرجوة من تأسيس اتحاد غرب آسيا، وأقيمت البطولة على استاد الملك عبد الله بعمان.

وتوزعت المنتخبات المشاركة في البطولة الأولى إلى مجموعتين الأولى تتكون من "إيران، سوريا، كازاخستان، فلسطين"والثانية من " العراق، الأردن، لبنان، وقيرغيزستان".

وشهد يوم الثالث والعشرين من مايو/ أيار لعام 2000 أول مباراة في أول بطولة لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم للرجال بين الأردن وقيزغيستان وانتهت المباراة لصالح الدولة المستضيفة بهدفين مقابل لاشيء.

في اليوم ذاته وعلى الاستاد الملك عبد الله أيضا، أُقيمت المباراة الثانية للمجموعة الثانية بين العراق ولبنان انتهت لصالح المنتخب العراقي بهدفين مقابل هدف.

توالت المباريات، حتى صعدت منتخبات العراق و سوريا وإيران والأردن للدور نصف النهائي ، وتأهلت سوريا لنهائي البطولة بفوزها على العراق بخمسة أهداف مقابل ثلاثة، ولحق بها المنتخب الإيراني بعد فوزه بهدف نظيف على الأردن.

وبعد 15 مباراة عزفت فيها المنتخبات المشاركة بالبطولة سيموفنية كروية رائعة، توجهت أنظار الجماهير إلى استاد الملك عبد الله يوم الثاني من يونيو 2012، حيث أقيمت المباراة النهائية بالبطولة بين سوريا وإيران وانتهت لصالح المنتخب الإيراني الذي أحرز أول كأس للبطولة بهدف وحيد في المباراة أحرزه اللاعب سهراب بختیاری زاده في الشوط الأول من اللقاء.

وبعد نجاح تنظيم البطولة الأولى لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم، اكتسبت البطولة أهمية كبرى وتوالت إقامة البطولات حتى وصلت للنسخة السابعة هذا العام.