EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

اضطرابات أمنية وتأجيل عام للدورة الرابعة من غرب آسيا

منتخب لبنان + منتخب الكويت

منتخب لبنان شارك في البطولة بعد تحسن الأوضاع الأمنية

حالت الظروف الأمنية دون انعقاد النسخة الرابعة من بطولة غرب آسيا لكرة القدم في موعدها الذي كان مقررا لها أنذاك عام 2006، وظلت الاضطرابات الأمنية في الدول العربية تطارد البطولة من بلد لأخر حتى استقرت في الأردن.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2012

اضطرابات أمنية وتأجيل عام للدورة الرابعة من غرب آسيا

حالت الظروف الأمنية دون انعقاد النسخة الرابعة من بطولة غرب آسيا لكرة القدم في موعدها الذي كان مقررا لها أنذاك عام 2006، وظلت الاضطرابات الأمنية في الدول العربية تطارد البطولة من بلد لأخر حتى استقرت في الأردن. وكان من المقرر إستضافة البطولة في العراق لكنّ الأحوال الأمنية هناك دفعت اتحاد غرب آسيا لإعلان إقامتها في لبنان خلال الفترة من 25 يوليو وحتى الثالث من أغسطس 2006 تحت اسم بطولة رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري وبمشاركة منتخبات (الأردن، وايران، والعراق وسوريا، وقطر، والإمارات، وفلسطين، ولبنانوبينما كانت السلطات اللبنانية تُجري استعداداتها لاستضافة البطولة بالتنسيق مع اتحاد غرب آسيا، اندلعت حرب تموز في 12 يوليو 2006 والتي شهدت عمليات قتالية بين قوات من حزب الله اللبناني وقوات جيش الدفاع الإسرائيلي واستمرت 34 يوما في مناطق مختلفة من لبنان، خاصة في المناطق الجنوبية والشرقية وفي العاصمة بيروت، وفي شمالي إسرائيل.

اندلاع حرب تموز واشتعال الموقف في لبنان دفع الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم لإعلان تأجيل إقامة بطولة غرب آسيا للقدم إلى موعد آخر بسبب الظروف التى يمر بها لبنان.

وقال الحسين في بيان نشره الاتحاد "إن الاتحاد درس الظروف التي تتزامن مع استضافة لبنان للبطولة وتضامنا معه فقد قرر تأجيل البطولة الى موعد لاحق بالتنسيق مع الاتحاد اللبناني لكرة القدم والشركة الراعية للبطولة".

بعد ذلك، قرر اتحاد غرب آسيا إقامة البطولة في الأردن خلال الفترة بين 16 و24 يونيو 2007، على استاد عمان بالعاصمة الأردنية عمان وبمشاركة 6 منتخبات فقط هي " لبنان، الأردن، سوريا، إيران، العراق، فلسطين"

وأوقعت القرعة منتخبات لبنان وسوريا والأردن في المجموعة الأولى، وإيران والعراق وفلسطين في المجموعة الثانية، وتأهل لدور قبل النهائي منتخبات سوريا والعراق وإيران والأردن، وكانت المباراة النهائية بين العراق وإيران وانتهت بالفوز لصالح الأخيرة بهدفين مقابل هدف.