EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

لبنان تتخطى عمان بهدف في بطولة غرب أسيا

لبنان وعمان

لبنان فازت بهدف

قاد عدنان حيدر منتخب لبنان لفوزا مثير على عمان 1-صفر السبت في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الأول لبطولة غرب اسيا في كرة القدم والمقامة حاليا في الكويت وتستمر حتى 20 ديسمبر / كانون الأول الجاري.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2012

لبنان تتخطى عمان بهدف في بطولة غرب أسيا

قاد عدنان حيدر منتخب لبنان لفوزا مثير على عمان 1-صفر السبت في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الأول لبطولة غرب اسيا في كرة القدم والمقامة حاليا في الكويت وتستمر حتى 20 ديسمبر / كانون الأول الجاري.

وكانت الكويت، حاملة اللقب في النسخة السابقة على حساب ايران (2-1) في الاردن، تغلبت على فلسطين 2-1 اليوم ايضا، فتصدرت المجموعة برصيد ثلاث نقاط متقدمة على لبنان بفارق الاهداف.

ويتأهل بطل كل مجموعة فضلا عن أفضل ثان بين المجموعات الثلاث إلى الدور نصف النهائي بعد ان يجري إلغاء نتائج الفريق صاحب المركز الرابع في المجموعتين الأولى والثانية، نظرا لكون المجموعة الثالثة مقتصرة على ثلاثة منتخبات.

جماهير لبنان سعيدة بالفوز
416

جماهير لبنان سعيدة بالفوز

بدأ منتخب لبنان المباراة بقوة فسيطر عليها تماما وبانت بوضوح لمسات المدرب الألماني ثيو بوكير الذي قاد الفريق الى الدور الرابع الحاسم من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2014، مع العلم ان الفريق افتقد الى عدد من لاعبيه المحترفين.

واكتفى بوكير بثلاثة لاعبين محترفين فقط هم القائد رضا عنتر (شاندونج لياونينج الصيني) والحارس عباس حسن (نوركوبينج السويدي) والوافد الجديد عدنان حيدر (ستابيك النروجي) الذي هز الشباك في مباراته الاولى مع منتخب لبنان اثر ارتداد الكرة اليه وهو على حافة منطقة الجزاء، فأسكنها بصدرها ثم لعبها فوق مدافع عماني قبل ان يسددها قوية في الشباك (11).

416

ويغيب عدد من اللاعبين البارزين مثل حسن معتوق (الشعب الاماراتي) ويوسف محمد (الاهلي الاماراتي) وبلال شيخ النجارين (تشرشل براذرز الهندي) وحسن المحمد (تيروساسانا التايلندي) والظهير الايمن علي حمام لاعب النجمة، بيد ان ذلك لم يمنع المنتخب اللبناني من السيطرة على الشوط الاول بفضل تحركات عنتر وعباس عطوي تحديدا.

نشط منتخب عمان الذي يخوض البطولة للمرة الثالثة بمنتخب رديف مطعم بعدد من لاعبي المنتخبين الاول والاولمبي منذ الدقيقة 30 ولاحت له فرصتان ابرزهما لقاسم محمد عجز من خلالها عن شباك الحارس عباس حسن (35).

وفي الشوط الثاني، نشط منتخب عمان واخذ زمام المبادرة بيد ان الفرصة الأخطر كانت لعباس عطوي الذي انفرد بالمرمى غير ان كرته انتهت خارج الخشبات الثلاث (61) مفوتا على لبنان حسم الامور.

واقترب العمانيون من تعديل النتيجة كثيرا غير ان علي السعدي حرمهم ذلك بإبعاده الكرة من على خط المرمى (66).

وسعى منتخب لبنان بعدها الى الحفاظ على تقدمه خصوصا ان صفوفه نقصت في الدقيقة 82 على اثر طرد محمد حيدر لتلقيه الانذار الثاني، وقد لاحت فرصة ذهبية لعمان لهز الشباك اهدرها وليد عبدالله المنفرد بالمرمى، لتنتهي بعدها المباراة بفوز "رجال الارز" وتحصيلهم اول ثلاث نقاط.