EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2013

محمد عبد الباعث: أمر الجهاد لا يخرج إلا من الجيش وأولي الأمر

الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث

الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث

استنكر فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- خروج دعوات الجهاد بشكل عشوائي ممن لا يوكل لهم بهذا الأمر، مؤكدا أن القوات المسلحة وأولي الأمر فقط هم من يعطون الأمر بالجهاد شريطة الاتفاق بينهم.

استنكر فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- خروج دعوات الجهاد بشكل عشوائي ممن لا يوكل لهم بهذا الأمر، مؤكدا أن القوات المسلحة وأولي الأمر فقط هم من يعطون الأمر بالجهاد شريطة الاتفاق بينهم.

وقال الشيخ عبد الباعث لـMBC مصر: "ولي الأمر بالاتفاق أو بالتلاقي مع القوات المسلحة، هم أصحاب القرار في الجهاد، ولا يجب أن يحدث بينهما نزاع في هذا الأمر".

وأضافا: "ولكن ما يحدث اليوم هو الهرج، ولا معنى للجهاد فيما يجري في مصر، وإنما الغالب على المشهد هو الغدر، إنسان يغدر بأخيه ويطعنه من الخلف، من أجل أن يلقي التهم على هذه الجهة أو تلك، وهذا لا يجوز، لأن المسلم له حرمه تفوق حرمة البيت الحرام".