EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2013

مساعد رئيس الجمهورية السابق: التنادي على العنف على أساس ديني أمر خطير

الدكتور أيمن الصياد

الدكتور أيمن الصياد

أكد الدكتور أيمن الصياد المحلل السياسي ومساعد رئيس الجمهورية السابق أن أي تنادي للعنف هو أمر مرفوض تماما مضيفا أن التنادي على العنف على أساس ديني أخطر من أي نوع من التنادي.

أكد الدكتور أيمن الصياد المحلل السياسي ومساعد رئيس الجمهورية السابق أن أي تنادي للعنف هو أمر مرفوض تماما مضيفا أن التنادي على العنف على أساس ديني أخطر من أي نوع من التنادي.

وأضاف الدكتور أيمن الصياد المحلل السياسي ومساعد رئيس الجمهورية السابق أن التنادي والحشد وفق أساس ديني يؤدي إلى مزيد من العنف والدماء.

وأشار الدكتور أيمن الصياد أن الانقسام الذي يشهده الشارع المصري يعب من مهمة أي رئيس يتولى المهمة وهو الأمر الذي يجب على الرئيس معالجته وأضاف أن أول من طالب بانتخابات رئاسية مبكرة هو نائب المرشد العام السابق.