EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

مؤيدو مرسي ينزلون العلم من مبنى محافظة شمال سيناء ويطالبون بتطبيق الشريعة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

اقتحم مؤيدو الرئيس السابق محمد مرسي مبنى ديوان عام محافظة شمال سيناء وقاموا بإنزال علم مصر ورفعوا بدلا منه العلم الأسود وصورة مرسي، كما قاموا بإلقاء قوات الجيش بالحجارة، مما أدى إلى إصابة مجند.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

مؤيدو مرسي ينزلون العلم من مبنى محافظة شمال سيناء ويطالبون بتطبيق الشريعة

اقتحم مؤيدو الرئيس السابق محمد مرسي مبنى ديوان عام محافظة شمال سيناء وقاموا بإنزال علم مصر ورفعوا بدلا منه العلم الأسود وصورة مرسي، كما قاموا بإلقاء قوات الجيش بالحجارة، مما أدى إلى إصابة مجند.

وانسحبت قوات الجيش المصري والمدرعات من أمام مبنى المحافظة وسط تحليق مكثف من المروحيات الأباتشي.

وقال أيمن نوح مراسل MBC مصر-: "هناك حالة من الهدوء الحذر الآن في شمال سيناء، ولكن هذا الهدوء لم يراه محيط ديوان عام المحافظة، تم احتلال المبنى بشكل كامل، وإنزال علم مصر ورفع صورة مرسي وهم يطالبون بتطبيق الشريعة الإسلامية، فضلا عن انسحاب قوات الجيش حتى لا يتم تطور الاشتباكات".

وأضاف: "وقام عدد من المجهولين بالاعتداء على قسم العريش بالرصاص، ولكن قوات الشرطة أطلقت النيران ولاذوا بالفرار، الوضع مقلق للغاية هناك".