EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2013

الشيخ محمد عبد الباعث: ما يحدث في مصر هرج حذرنا منه الرسول

الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث

الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث

شدد فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- على أن حقن الدماء هي واحدة من مقاصد الشريعة العليا، واصفا ما يحدث في مصر الآن بأنه هرج حذرنا منه الرسول صلى الله عليه وسلم.

شدد فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- على أن حقن الدماء هي واحدة من مقاصد الشريعة العليا، واصفا ما يحدث في مصر الآن بأنه هرج حذرنا منه الرسول صلى الله عليه وسلم.

وقال الشيخ عبد الباعث لـMBC مصر: "الرسول عليه الصلاة والسلام حذرنا من الهرج، أي القتل، حيث قال: (والذي نفسي بيده ليأتينَّ على الناس زمان لا يدري القاتل في أي شيء قَتل ولا يدري المقتول على أي شيء قُتلوهنا القاتل والمقتول في النار، حتى لا يتجرأ أحد على الدماء، وحتى لا يتعرض المجتمع في فوضى".

وأضاف: "المجتمع اليوم ينبغي أن يشارك كل فرد فيه، مشاركة إيجابية متجنبا كل السلبيات من أجل إخراج المجتمع من الأزمة الحقيقية والتي كانت سببا في هذه الاضطرابات والانقسامات".

وتابع: "المؤمن يجب أن يكون أكثر حرصا على حقن الدماء، لأن هذا مقصد من المقاصد الشرعية، فالكليات الخمس لم تقم إلا لحفظ الدماء والأنساب والمال وغير ذلك".