EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2013

الشيخ محمد عبد الباعث: ربي نفسك قبل أن تطلق لحيتك

محمد إبراهيم عبد الباحث

محمد إبراهيم عبد الباحث

أكد فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- أن الحكم على شخص بأنه ملتزم لأنه يطلق لحيته هو تصور سطحي، لأن التدين لا ينحصر في المظهر، مشيرا إلى أن إطلاق اللحية سنة، ولكن الفاصل هو حسن العلاقة مع الله والناس.

أكد فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- أن الحكم على شخص بأنه ملتزم لأنه يطلق لحيته هو تصور سطحي، لأن التدين لا ينحصر في المظهر، مشيرا إلى أن إطلاق اللحية سنة، ولكن الفاصل هو حسن العلاقة مع الله والناس.

وقال عبد الباعث لـMBC مصر: "الكثير منا توهم أن التدين ينحصر في السمت، أو الشكل والهيئة، حتى إنني رأيت بعض الناس يحصر الالتزام في إعفاء اللحية، ولكن هذا قصور وخلل في الفكر والتفكير".

وأضاف: "الالتزام في مفهومه الحقيقي هو انضباط في السلوك، عندما أقول إن فلان ملتزم، فلا يمكن أن يتصور عاقل بأنني أقصد أن هذا الإنسان ملتحي، لأن اليهود والنصارى والمشركون يطلقون لحاهم، إذا اللحية لا تدل على الالتزام، ولكنها سنة نبوية، ولكن قبل أن يعفيها عليه تربية نفسه أولا".

ويتابع شارحا: "تربية النفس بالالتزام بتأدية الفروض والأخلاق وحسن الأداء من خلال عمله ووظيفته ودوره في المجتمع، الالتزام وفاء ورعاية للحقوق، وإقامة للصلاة وإيتاء للذكاء وصوم رمضان وحفظ الجوارح، ولكن أختزال الالتزام في الهيئة فهو خلل في التقدير والتصور".