EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2013

الشيخ محمد عبد الباعث: الاختلاف السياسي لا يجيز القتل

محمد إبراهيم عبد الباحث

محمد إبراهيم عبد الباحث

استنكر فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- القتل والفتك لاختلاف وجهات النظر السياسية وهو الذي يحدث في مصر الآن، مشيرا إلى أن المؤمن لا يقتل من أمنه على حياته.

استنكر فضيلة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث -عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر- القتل والفتك لاختلاف وجهات النظر السياسية وهو الذي يحدث في مصر الآن، مشيرا إلى أن المؤمن لا يقتل من أمنه على حياته.

وقال عبد الباعث لـMBC مصر: "الآن يقتل ويفتك بمن يختلف في وجهة النظر، شباب يقتل آخرين بسبب الاختلاف على شيء قد يصيب فيه الإنسان أو يخطئ، ولا ينبغي أن أصعد المسألة إلى هذا الحد".

وأضاف: "المؤمن لا يغدر، وجاء في الصحيح قوله صلى الله عليه وسلم: " نصب لكل غادر لواء يوم القيامة فيقال هذه غدرة فلانفمن يغدر معتبرا نفسه رئيسا للحق والشرعية أو ما شابه، فهو ليس بمؤمن".

وشدد الشيخ عبد الباعث على عدم تكفير أحد، وقال: "إن الحكم إلا لله، وعلينا أن نحكم على ما ظهر لنا من الشخص، ولا ينبغي أن أتجاوز وأتكلم على ما في قلبه أو صدره، والتكفير في هذه الحالة خلل، ومزاحمة لله سبحانه وتعالى في الحكم على القلوب".