EN
  • تاريخ النشر: 04 يناير, 2009

ثلاثة أطفال يلتقون فراق 23 عاما "وتمضى الأيام" يخترق المافيا وأطفال الملاجئ بدراما تركية

بدأت قناة 4mbc عرض حلقات المسلسل التركى الجديد "وتمضى الأيامالذى يخترق حياة الأطفال بالملاجئ وكيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرا كبيرا من الاثارة والتشويق.

بدأت قناة 4mbc عرض حلقات المسلسل التركى الجديد "وتمضى الأيامالذى يخترق حياة الأطفال بالملاجئ وكيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرا كبيرا من الاثارة والتشويق.

تدور أحداث المسلسل التركى الجديد ،الذى تبلغ أعداد حلقاته 85، حول "أسمر" و"علي" الطفلين اللذين يتربيان في ملجأ للايتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجئا وهما في سن الساسة بطفله صغيرة "غزل" على باب الملجأ ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها.

غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة ، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف، حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "على" كرجل شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة الى أن يلتقوا جميعا بعد مرور 23 عاما، فتبدأ الأحداث في التشابك وتتصاعد درجة الاثارة والتشويق في ظل محاولة المشاهد التعرف على تطور الأحداث وكيفية تحول "غزل" الى طبيبة وكذلك الأمر بالنسبة لـ"على" و"أسمر".

يذكر أن الدراما التركية التي عرضتها شاشة mbc بدايةً من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نور" والتي تبعتها بمسلسلي "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداع" و"الأجنحة المنكسرة" قد حققت نجاحًا جماهيريًا لافتًا، وكشف عن ذلك أراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، واستطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع البعض نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية من العربية، فيما أرجعها آخرون إلى نجاح الدبلجة السورية، وأكد المشاهدين أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين هي أهم أسرار نجاح الدراما التركية.