EN
  • تاريخ النشر: 29 مايو, 2009

توقعات بتفوق زيارة "قصر الحب" على "نور" سياح عرب يطلبون لقاء "أسمر" بمنزله.. والمقابل 12 ألف دولار

أسمر نجم "وتمضي الأيام" لا يزال يثير شغفا للسياح العرب

أسمر نجم "وتمضي الأيام" لا يزال يثير شغفا للسياح العرب

"هل تريد أن تلتقي بمهند نجم مسلسل "نور" مقابل 15 ألف دولار، وتفكر في احتساء شاي مع أسمر مقابل 12 ألف دولار، هل تفكر في لقاء لميس عن قرب بـ10 آلاف دولار خلال 15 دقيقة لمعرفة أسرار دورها في "سنوات الضياع".

"هل تريد أن تلتقي بمهند نجم مسلسل "نور" مقابل 15 ألف دولار، وتفكر في احتساء شاي مع أسمر مقابل 12 ألف دولار، هل تفكر في لقاء لميس عن قرب بـ10 آلاف دولار خلال 15 دقيقة لمعرفة أسرار دورها في "سنوات الضياع".

هذه قائمة بأسعار اللقاءات مع النجوم الأتراك التي طرحتها بعض الشركات السياحية، بعد أن وجدت أن هنالك طلبات عديدة من السياح العرب تشير إلى رغبتهم في لقاء هؤلاء النجوم في منازلهم، خاصة ساروهان هانيل الشهير بأسمر في مسلسل "وتمضي الأيام" الذي عرضته قناة MBC4.

ويقول خليل خطيب -وهو شاب عربي يعمل في إحدى شركات السياحة في اسطنبول- أن طلبات السياح العرب لم تعد تقتصر على زيارة قصر" نور" الذي صور فيه المسلسل الذي حمل الاسم نفسه ولعب بطولته "مهندبل إن البعض طلب لقاء هؤلاء النجوم والتعرف عليهم عن قرب، بحسب صحيفة القبس الكويتية الجمعة الـ29 من مايو/أيار الجاري.

ويضيف أن هذه اللائحة بأسعار اللقاءات جاءت بناء على طلبات النجوم أنفسهم؛ حيث طلب كل منهم مبلغا معينا مقابل لقائه مع الجمهور وشرب القهوة معهم لمدة 15 دقيقة، وهذه اللائحة كالتالي: مهند: 15 ألف دولار، أسمر: 12 ألف دولار، لميس: 10 آلاف دولار، ميرنا: 8 آلاف دولار...).

وقال إن طلبات السياح العرب كانت تبحث عن زيارة قصر مهند في العام الماضي، ولكنها هذا العام ستتغير بطبيعة الحال، فستنحصر وفق علمي في زيارة منازلهم الخاصة.

وتابع قائلا: شخصيا أتلقى يوميا طلبات على الإيميل بهذا الخصوص من السياح والجمهور العرب، ولكن من الصعب تلبية هذا النوع من الطلبات؛ إذ لم يتفق أي مكتب من المكاتب مع أحد النجوم بهذا الخصوص، ولكنني أعتقد أنه سيحدث في القريب جدا، ما دامت الطلبات عليه كثيرة.

وأشار إلى أن أكثر الطلبات التي نتلقاها تسأل عن إسمر، وقال " أتلقى يوميا أكثر من 20 رسالة إلكترونية تسأل عن إمكان الوصول إليه وزيارته في منزله، ولذلك وضعنا لافتات في كل مكان استعدادا لفصل الصيف تدعو الجميع لزيارة النجوم".

وكما تشير صحيفة القبس فإن السائح في اسطنبول لن يجد صعوبة في الوصول إلى مبتغاه من زيارة الأماكن الخاصة بتصوير الأعمال والمسلسلات التركية، لأن شركات السياحة والسفر وضعت إعلانات في الصحف والشوارع خاصة بالدعوة للمشاركة في زيارة هذه الأماكن التي تعتبر الآن من أهم البرامج السياحية هناك.

الطريف أن إحدى شركات بيع "الشامبو" تستقبل يوميا الكثير من الاتصالات وسوقت منتجها بصورة غير متوقعة بسبب وجود إعلانها في شوارع المدينة، وهو يحمل صورة كيفانش تايتلونغ (مهندمما يدفع الكثير من السياح العرب إلى الاعتقاد أنه إعلان لزيارة قصر مهند لأنه مكتوب باللغة التركية.

من جهة أخرى، ذكرت الصحيفة أن الإقبال على زيارة قصر "نور" لم يعد هو الرغبة الأولى للسياح العرب، لكن الشركات بدأت تجد طلبات لزيادة "قصر الحب" الذي صورت فيه أحداث العلاقة العاطفية بين حسام ومرام.

ويقول سردار آليابت مدير عام أحد مكاتب السياحة في اسطنبول: لم تعد الطلبات على قصر نور كثيرة، كان الزوار العام الماضي أكثر مما توقعناه، بالرغم من أن سعر التذكرة لم يكن رخيصا، فمبلغها كان 100 ليرة أي أكثر من سعر تذكرة دخول متحف الباب العالي "متحف أسطنبول" بأربع مرات.

لكن سردار يخطط لعمل برنامج زيارة "قصر الحب" الذي صورت فيه غالبية المشاهد وأخذ اسم المسلسل منه، ولكنه يقع في مدينة بعيدة عن اسطنبول هي مدينة كابادوشيا.

يذكر أن الدراما التركية التي عرضتها قنوات MBC -بداية من مسلسلي "سنوات الضياع" و"نوراللذين أتبعا بمسلسلات "لا مكان لا وطن" و"لحظة وداعثم "وتمضي الأيامو"خليل وميرناو"قصر الحب"- لاقت نجاحًا جماهيريّا، وكشف عن ذلك آراء المشاهدين والنقاد في شتى وسائل الإعلام، واستطلاعات الرأي التي أكدت أنها حققت أعلى نسب مشاهدة.

وأرجع بعضهم نجاح الدراما التركية إلى تقارب العادات التركية من العربية، بينما أرجعها آخرون إلى نجاح الدبلجة السورية، وأكد المشاهدون أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة والأداء المتميز للممثلين هي أهم أسرار نجاح الدراما التركية.