EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

زوار mbc.net يتوقعون أن يتمكن أسمر من التعرف على عائلته

توقع قراء mbc.net أن يتمكن أسمر من التعرف على عائلته لأنه يصر على البحث عنها.

توقع قراء mbc.net أن يتمكن أسمر من التعرف على عائلته لأنه يصر على البحث عنها.

فقد طرح موقع mbc.net على زواره استفتاء جاء نصه: هل سيتمكن أسمر من التعرف إلى عائلته؟

وكانت الخيارات هي "نعم، لأن المخابرات ستساعده" أو " نعم، لأنه يصر على البحث عنهم" أو "لا، لأنه لا يملك معلومات".

واعتبر غالبية أنه سيتمكن من التعرف إلى عائلته، فقد اختار 66.15% من الزوار إجابة "نعم، لأنه يصر على البحث عنهمبينما اعتبر 27.43% أنه سيستطيع الوصول إليهم بمعونة خارجية، فقد اختاروا "نعم، لأن المخابرات ستساعده" في حين توقع 6.42% ألا يجد عائلته، فقد وقع اختيارهم على "لا، لأنه لا يملك معلومات".

وكان أسمر قد طلب من المخابرات ـوالتي يعمل لديهاـ مساعدته للوصول إلى عائلته التي لا يعلم عنها شيئا.

هذا، وتدور أحداث المسلسل التركي -الذي تبلغ أعداد حلقاته 85- حول "أسمر" و"علي" الطفلين اللذين يتربيان في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها.

غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعا، بعد مرور 23 عاما، فتبدأ الأحداث في التشابك، وتتصاعد درجة الإثارة والتشويق، في ظل محاولة المشاهد التعرف إلى تطور الأحداث، وكيفية تحول "غزل" إلى طبيبة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى "علي" و"أسمر".

ويخترق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، وكيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرا كبيرا من الإثارة والتشويق.

يذكر أن شخصية أسمر شهدت تعاطفا كبيرا من الزوار، رغم انضمامه لعصابة المافيا، وقيامه بأعمال شريرة، وعزا بعض الزوار ذلك إلى مشاعر الرجولة في "أسمر" تجاه حبيبته "غزلوبحثه عنها باستمرار دون يأس أو ملل أكثر من صديقه "علي" الذي تربى معه في الملجأ في سن طفولتهما.