EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة81: وفاة نينار.. ومحاولة لاختطاف غزل

بدأت أحداث الحلقة الـ81 من مسلسل "وتمضي الأيام" -الذي يعرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية- عندما حاولت مجموعة من رجال المافيا اختطاف غزل إلا أن "مهند" أطلق النار عليهم وصرعهم في الحال.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 25 أبريل, 2009

بدأت أحداث الحلقة الـ81 من مسلسل "وتمضي الأيام" -الذي يعرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية- عندما حاولت مجموعة من رجال المافيا اختطاف غزل إلا أن "مهند" أطلق النار عليهم وصرعهم في الحال.

وقصت غزل على ضابط الشرطة مهند كيف تمكن علي وأسمر من الهروب من الملجأ بعد رحيلها وكيف تمكنت الشرطة من ملاحقة علي لينضم فيما بعد إلى سلك الشرطة.

وأكد بلغار لأسمر أنه يريد ابنته غزل وحفيده مهند ولن يتخلى عنهم، مهددًا بسحق أسمر إذا اعترض سبيله.

ولم يستجب أسمر لتهديد بلغار بل رد عليه، مؤكدا أنه سيقتله لو فكر في الاقتراب من ابنه مهند وحبيبته غزل.

واعتبر بلغار أن أسمر هو من أشعل الحرب وعليه أن يتحمل نتيجة ذلك.

وانتقل أيسر إلى مخفر الشرطة ليبلغهم بوفاة زوجته نينار ومدعيا أن سبب الوفاة هو جرعة زائدة من المخدرات.

ونصح سليمان شكري زوجته روزا بإخبار ابنتها غزل بأن والدها هو بلغار كي لا تعرف من أية جهة أخرى.

وصدمت روزا عندما عرفت بوفاة صديقتها القديمة نينار في حين انتهت أحداث الحلقة عندما طلب بلغار من حليفه أشرف الحضور لمناقشة كيفية مواجهة أسمر.

وتدور أحداث المسلسل التركي "وتمضي الأيام" حول "أسمر" و"عليالطفلين اللذين تربيا في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها، غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعًا بعد مرور 23 عامًا، فتتصاعد درجة الإثارة والتشويق مع اختراق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، ومناقشة كيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرًا كبيرًا من الإثارة والتشويق.