EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 74: علي يطرد أسمر.. ووالدة غزل تختطف مهند

فوجئت غزل باختفاء ابنها مهند، لتكتشف فيما بعد أن والدتها بالتبني هي من اختطفته، بينما طرد علي صديقه القديم أسمر من منزله، وطلب منه أن يرحل ويترك غزل وشأنها.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 74: علي يطرد أسمر.. ووالدة غزل تختطف مهند

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 74

تاريخ الحلقة 15 أبريل, 2009

فوجئت غزل باختفاء ابنها مهند، لتكتشف فيما بعد أن والدتها بالتبني هي من اختطفته، بينما طرد علي صديقه القديم أسمر من منزله، وطلب منه أن يرحل ويترك غزل وشأنها.

هذه هي أهم أحداث الحلقة الـ74 من مسلسل "وتمضي الأيام" الذي يعرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية.

بدأت أحداث الحلقة عندما التقت غزل بملك -منافستها على قلب أسمر- وبالرغم من محاولة ملك التعرف عليها إلا أنها تهربت منها، ورفضت أن تفصح عن هويتها.

وفوجئت غزل باختفاء ابنها مهند؛ لتكتشف فيما بعد أن والدتها بالتبني هي من اختطفته.

وطلبت غزل مساندة أسمر، لكن علي طرده وطلب منه أن يرحل، ويتركهم وشأنهم، فهو لا يرغب في مساعدته لأن غزل ومهند مسؤوليته.

وبالرغم من رفض أسمر كلام علي وتأكيده على أن دوره أن يكون بجوار غزل متى احتاجت إليه، لكن علي كذب على غزل، وادعى أن أسمر تركها وهي في حاجة إليه بدون مبرر.

وعبرت ياسمين عن شماتتها في غزل، لأنها أصرت على إخراج والدتها من مستشفى الأمراض النفسية، مما تسبب في اختطافها لابنها مهند.

وانتهت أحداث الحلقة عندما أكد طبيب لوالدة لغزل أن هناك خطرا على حياة ابنها؛ لأن والدتها مريضة نفسيا، وقد تضره دون أن تدري.

وتدور أحداث المسلسل التركي حول "أسمر" و"علي" الطفلين اللذين تربيا في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها، غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعًا بعد مرور 23 عامًا، فتتصاعد درجة الإثارة والتشويق مع اختراق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، ومناقشته كيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرًا كبيرًا من الإثارة والتشويق.