EN
  • تاريخ النشر:

الحلقة 72: على يعرض الزواج على غزل.. ونينار تخطط للانتقام من أيسر

طلب علي من غزل الزواج بينما عبَّرت غزل لوالدتها روزا عن حزنها لأن أسمر يخطط لحياته بعيدًا عنها، في حين حذرت ياسمين صديقها أيسر من أن نينار ستنتقم منه لخيانته لها.

  • تاريخ النشر:

الحلقة 72: على يعرض الزواج على غزل.. ونينار تخطط للانتقام من أيسر

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 72

تاريخ الحلقة 13 أبريل, 2009

طلب علي من غزل الزواج بينما عبَّرت غزل لوالدتها روزا عن حزنها لأن أسمر يخطط لحياته بعيدًا عنها، في حين حذرت ياسمين صديقها أيسر من أن نينار ستنتقم منه لخيانته لها.

هذه هي أهم أحداث الحلقة الـ72 من مسلسل "وتمضي الأيامالذي يعرض يوميًّا على شاشة mbc4، في تمام العاشرة مساء بتوقيت السعودية.

بدأت أحداث الحلقة عندما عادت غزل من رحلتها الطويلة ليفاجأ أسمر -والذي كان يراقبها- بأنها سعيدة مع ابنها مهند.

وتذكر أسمر تاريخه مع غزل وعلاقته القديمة بها وكيف كان في نيتهما إطلاق اسم مهند على طفلهما ليدخل في معاناة نفسية شديدة قبل أن يقرر أن كل شيء بينه وبين غزل انتهى وبلا رجعة.

وطلب علي من غزل الزواج مقدمًا إليها خاتم الخطبة الماسي لكنها رفضت عرضه بحسم فاعتذر إليها مؤكدًا أنه لن يعرض الأمر عليها ثانية.

وأكدت ملك لأسمر أنها تحبه لدرجة أنها تقبل أن تكون رقم 2 في قلبه ولدرجة أنها توافق على أن تكون مجرد دواء لعلاج حبه لغزل.

وعبرت غزل لوالدتها روزا عن حزنها لأن أسمر يخطط لحياته بعيدًا عنها فاقترحت والدتها عليها أن تخبره بالأسباب التي دفعتها للرحيل عنه.

وانتهت أحداث الحلقة عندما حذرت ياسمين صديقها أيسر من أن نينار ستنتقم منه لخيانته لها في حين فسرت إطلاق النار عليها لزوجها مأمون بأنها إحدى الشركات المنافسة.

وتدور أحداث المسلسل التركي حول "أسمر" و"علي" الطفلين اللذين تربيا في ملجأ للأيتام ويجهلان ماضيهما، حتى يفاجآ -وهما في سن السادسة- بطفلة صغيرة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها، غير أن القدر يتدخل في مصير الثلاثة، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف؛ حيث تصبح الفتاة طبيبة جراحة، بينما يعمل "علي" رجلَ شرطة، وتكون المفارقة الأكبر في أن ينضم الطفل الثالث إلى عصابة المافيا.

وتمر سنوات طويلة إلى أن يلتقوا جميعًا بعد مرور 23 عامًا، فتتصاعد درجة الإثارة والتشويق مع اختراق المسلسل حياة الأطفال بالملاجئ، ومناقشته كيف تؤثر الظروف الاجتماعية والنشأة على مستقبل الأطفال، وذلك في إطار يحمل قدرًا كبيرًا من الإثارة والتشويق.